Accessibility links

الرئيس أوباما يحيي الذكرى السنوية العاشرة لهجمات 11 سبتمبر 2011


أعلن البيت الأبيض الثلاثاء أن الرئيس باراك أوباما سيتوجه يوم 11 سبتمبر/ أيلول المقبل إلى المواقع الثلاثة التي شهدت أسوأ الاعتداءات على الأرض الأميركية، وذلك لمناسبة الذكرى السنوية العاشرة للهجمات.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأميركية جاي كارني "في11 سبتمبر/أيلول 2011، سينضم الرئيس أوباما وزوجته إلى الشعب الأميركي لإحياء الذكرى السنوية العاشرة ليوم لن ننساه أبدا".

وأضاف "الرئيس سيشارك في المراسم التي ستقام في كل من المواقع الثلاثة حيث فقد الكثير من الأحباء حياتهم: في جنوب مانهاتن، في شانكسفيل في بنسلفانيا وفي البنتاغون" في ضاحية العاصمة واشنطن.

بوش سيشارك في المراسم

وكان رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ قد أعلن الأسبوع الماضي أن الرئيس السابق جورج بوش الذي كان سيد البيت الأبيض في تلك الفترة سيشارك في المراسم التي ستقام في11 سبتمبر/أيلول المقبل في "غراوند زيرو" حيث الموقع السابق لبرجي مركز التجارة العالمي.

وأوضح جاي كارني أن الرئيس أوباما سيقوم طوال النهار "بتوجيه تحية إلى من رحلوا والى الأميركيين الذين مدوا يد العون في هذا اليوم والذين خدموا تحت الراية خلال العقد المنصرم".

وفي 10 سبتمبر/أيلول، سيتوجه نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى شانكسفيل لافتتاح معلم تكريمي لضحايا الرحلة 93 لشركة يونايتد ايرلاينز التي تحطمت خلال مسارها عندما حاول الركاب السيطرة على خاطفي الطائرة. وأدت اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول إلى سقوط نحو ثلاثة آلاف قتيل.

XS
SM
MD
LG