Accessibility links

كوريا الشمالية تعرب عن ارتياحها لاستئناف المحادثات مع واشنطن


أعربت كوريا الشمالية يوم الأربعاء عن ارتياحها لمحادثاتها مع الولايات المتحدة لكنها لم تعلن موقفها من المطالب الأميركية الخاصة بنزع السلاح النووي لبيونغ يانغ قبل تحسين العلاقات مع الدولة الشيوعية.

وقال النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كي غوان إنه "راض عن نتيجة المحادثات التي جرت في نيويورك الأسبوع الماضي"، داعيا لمزيد من جولات النقاش تمهيدا لاستئناف المحادثات النووية السداسية المتوقفة منذ فترة.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن كيم تأكيده أن برنامج كوريا الشمالية لتخصيب اليورانيوم الذي تم الكشف عنه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني هو مجرد "مشروع للطاقة السلمية".

وكانت وزارة الخارجية الكورية الشمالية قد وصفت محادثات نيويورك بأنها "جادة وبناءة" مشيرة إلى أن بيونغ يانغ وواشنطن وافقتا على إجراء مزيد من الحوار.

وتضم المحادثات السداسية لنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية فضلا عن بيونغ يانغ كلا من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا، وكان آخر اجتماع لها في ديسمبر/كانون الأول عام 2008.

وكانت بيونغ يانغ خرجت من مفاوضات حول برنامجها النووي في شهر أبريل/نيسان عام 2009 وأعقبت خروجها بتجربة نووية ثانية أجرتها بعد شهر من ذلك.

وأعربت كوريا الشمالية مرارا عن رغبتها في العودة للمحادثات غير أن الولايات المتحدة حثت بيونغ يانغ على إظهار مزيد من الصدق وتحسين علاقاتها بجارتها الجنوبية أولا.

خطوة لتحسن العلاقات مع كوريا الجنوبية

وفي سياق متصل قالت كوريا الجنوبية الأربعاء إنها قدمت مساعدات قيمتها 4.8 مليون دولار لكوريا الشمالية لمساعدتها على التعافي من آثار السيول الصيفية، وذلك في مؤشر على تحسن العلاقات بعد التوترات التي شهدتها العلاقة بين البلدين.

وشهدت العلاقات بين صول وبيونغ يانغ نشاطا دبلوماسيا في الأسبوعين الماضيين في إطار جهود الولايات المتحدة التي تهدف إلى تهيئة الظروف لاستئناف المحادثات السداسية الرامية إلى إنهاء برنامج كوريا الشمالية للتسلح النووي.

وتأتي الإتصالات الدبلوماسية بين البلدين بعد خطوة اتخذتها صول لقطع كل العلاقات تقريبا العام الماضي بعد إغراق السفينة الحربية الكورية الجنوبية تشيونان في مارس/آذار الماضي وقصف كوريا الشمالية لجزيرة كورية جنوبية قرب الحدود البحرية المتنازع عليها.

وكان رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك قد أوقف مساعدات واسعة النطاق لكوريا الشمالية ظل يقدمها سابقوه على مدى عشر سنوات وطالب بيونغ يانغ بوقف برنامجها للتسلح النووي أولا قبل تقديم أي مساعدات.

XS
SM
MD
LG