Accessibility links

ردود فعل متباينة في الشارع المصري إزاء محاكمة مبارك


تباينت ردود فعل المواطنين في الشارع المصري حول ظهور رئيس السابق حسنى مبارك داخل قفص الاتهام خلال محاكمته يوم الأربعاء في أول ظهور علني له منذ تنحيه عن السلطة في شهر فبراير / شباط الماضى.

وما بين حالة الذهول وقول " سبحان المعز المذل" وبين الرفض وقول " محاكمة ظلم في ظلم" وبين حالة اللامبالاة وأيضا التشكيك دارت آراء المواطنين التى استطلعنها وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية خلال سريان المحاكمة.

أحمد رجب - صاحب محل تجاري - قال تعليقا على المحاكمة " لم أصدق ظهور مبارك .. كنت أظن أنه لن يحضر لدواع صحية ولكنني صدقت بعد أن شاهدته بعيني ". وأضاف أنه كان يود أن يرى محاكمة مبارك ولكن ليس بهذه الطريقة على شاشة التلفزيون أمام الناس جميعا، مشيرا إلى أنه يتعاطف معه كمريض يحاكم بهذه الصورة العلنية، ولكن كرئيس جمهورية فهو يعتبره أخطأ في حق شعبه ويجب محاسبته.

وعلى الجانب الأخر، رفض أحمد مصطفى عبد الله- تاجر- محاكمة مبارك واصفا إياها بأنها " ظلم في ظلم" وسابقة غريبة في تاريخ الشعوب.

وأضاف أن "ما تشهده مصر حاليا من انفلات أمني أمر يدعوني للتشاؤم بعد ما شاهدنا من بلطجية في الشوارع وتزايدا في تدهور الأوضاع".

واستدرك قائلا " بالمناسبة أنا لست مع مبارك أو ضده، ولكنني مع الحق، فما شهدته مصر من أيام الثورة لم تكن سوى أيام سوداء على الرغم من أن مبارك كان طاغية وافترى على الشعب هو ورموز نظامه".

وأشار محمد بدر- طالب- في تعليقه على جلسة المحاكمة إلى أنه أمر طبيعي أن يحاكم المسئولون عما ارتكبوه من جرائم.

وأضاف " لم أكن أصدق ظهور مبارك في قفص الاتهام واشعر بالارتياح لذلك"، مطالبا وسائل الإعلام بعدم التشكيك في الجيش والقوات المسلحة التي وصفها بأنها الدرع الواقي لمصر.

بينما يرى محمد ربيع - صاحب محل تجاري - أن مسألة محاكمة مبارك في حد ذاتها أمر عادل له وللشعب المصرى ، لكنه فى الوقت نفسه أبدى اعتراضا على جوانب في القضية من بينها أن الاتهامات الموجهة لأبنائه تندرج تحت الكسب غير المشروع.

وتابع قائلا " المحامون شطار وسيسعون إلى إيصال الناس إلى منطقة تعاطف مع مبارك، وسوف نصل إليها كشعب عاطفي، ومع ذلك نريد محاكمة عادلة له ولأولاده ولا نريد أكثر من الفلوس التي نهبت من مصر بعد أن وصلنا إلى مرحلة اقتصادية سيئة للغاية، وعلى أية حال فإن المحاكمة تعد خطوة إيجابية ستعطينا معنويات عالية كشعب".

بدورها قالت سعدية أحمد ـ بائعة صحف ـ إنها لم تكن تصدق أن مبارك سوف يظهر أمام عينيها محبوسا في القفص وشعرت بالراحة حين رأته كذلك .

أما ابنها محمود فيرى أن ظهور مبارك لأول مرة منذ تنحيه عن الحكم ربما سيريح أرواح " شهداء الثورة " وأسرهم والمصابين والشعب كله. وأعرب عن تفاؤله بأن يكون المستقبل أفضل مما كان عليه بشرط وجود دستور جديد وتوفير فرص عمل للشباب.

لكن أسامة إمام ـ سائق تاكسي- شكك فى المحاكمة واعتبرها "تواطؤا وتمثيلية"، متوقعا "استمرار التأجيلات حتى يموت مبارك وتموت القضية".

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قررت يوم الأربعاء استئناف محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال في منتصف أغسطس/آب الجاري مع إيداع مبارك مركزا طبيا بإحدى ضواحي القاهرة وعدم إعادته إلى شرم الشيخ التي ظل بها منذ الإطاحة به في شهر فبراير/شباط الماضي.

XS
SM
MD
LG