Accessibility links

البورصة المصرية تتعرض لانخفاض طفيف مع بدء محاكمة مبارك


شهدت البورصة المصرية يوم الأربعاء تراجعا طفيفا متأثرة ببدء محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك، لتصل خسائرها الإجمالية في آخر أربع جلسات إلى نحو سبعة مليارات جنيه مصرى.

وهبط المؤشر الرئيسي يوم الأربعاء بنسبة 0.88 بالمائة ليسجل 4923.29 نقطة وانخفض المؤشر الثانوي 0.33 بالمائة ليصل الى 628.94 نقطة وسط تداولات هي الأضعف منذ استئناف التداول في البورصة في 23 مارس/ اذار الماضي بعد توقفه نحو شهرين بسبب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لإحدى شركات تداول الأوراق المالية إنه لم تكن هناك تقريبا جلسة تداولات يوم الاربعاء باستثناء النصف ساعة الاخيرة، ويبدو أن الجميع ترك الجلسة وكان يتابع بشغف محاكمة مبارك.

واستحوذ مشهد محاكمة الرئيس السابق على اهتمام المصريين فبعد أن كان زعيما لمصر لثلاثة عقود بات الآن أول رئيس يحاكم منذ بدء الانتفاضات التي عرفت إعلاميا باسم الربيع العربي ودخل الى قفص الاتهام على سرير طبي متحرك لحضور الجلسة الأولى في محاكمته. وتكدس المصريون في المقاهي وعند الأكشاك وفي أي مكان به جهاز تلفزيون لمتابعة المحاكمة وسط حالة من الذهول والدهشة في كثير من الأحيان.

ويحاكم مع مبارك (83 عاما) ولداه علاء وجمال ووزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة، كما يحاكم غيابيا رجل الاعمال حسين سالم الذي كان مقربا من مبارك والمحتجز في اسبانيا منذ أسابيع بتهمة غسل أموال.

ويواجه مبارك والعادلي والضباط الستة تهم قتل المتظاهرين بينما يواجه باقي المتهمين تهم استغلال النفوذ والرشوة، وهي تهمة يواجهها مبارك أيضا.

XS
SM
MD
LG