Accessibility links

logo-print

اشتباكات حول زليتن وسقوط صاروخ قرب سفينة إيطالية قبالة السواحل الليبية


قال الثوار الليبيون يوم الأربعاء إنهم صدوا هجوما مضادا من قوات القذافي على مواقعهم في مدينة زليتن التي استولى عليها الثوار على أمل أن تمهد الطريق لتقدمهم إلى العاصمة طرابلس.

وأدى الهجوم الذي شنته قوات القذافي إلى اشتباكات عنيفة في الشوارع أسفرت عن مقتل سبعة على الأقل من الثوار وكشفت هشاشة المكاسب التي يحققها المعارضون الذين يقاتلون على عدة جبهات لكن قوات القذافي تفوقهم عدة وعتادا وتنظيما.

وقال قائد محلي للثوار طلب عدم نشر اسمه إن قواتهم سمحت للقوات الموالية للقذافي بالاقتراب من مواقعها قبل أن يطلق الثوار النيران عليهم بكثافة لصد تقدمهم مؤكدا أن قوات الثوار لم تتقهقر وحافظت على الأرض التي ربحتها في معارك الأمس.

وبعد مرور خمسة أشهر على بدء الانتفاضة في ليبيا فشل الثوار في إحراز تقدم كبير لإنهاء حكم القذافي الممتد منذ 41 عاما رغم حصولهم على دعم سياسي دولي متزايد وتمتعهم بدعم من طائرات حلف شمال الأطلسي.

ومع توقف الجهود الدبلوماسية حقق الثوار مكاسب على عدة جبهات في محيط زليتن ومدينة البريقة النفطية إلى الشرق من طرابلس وفي منطقة الجبل الغربي قرب الحدود مع تونس لكن طغت عليها تقارير عن انقسامات في صفوفهم واغتيال قائدهم العسكري عبد الفتاح يونس في ظروف غامضة.

وأطلقت إفريقيا والأمم المتحدة عدة مبادرات لحل الأزمة الليبية لكنها لم تحقق نتائج ملموسة فيما قال معسكر القذافي إن الصراع سيستمر حتى لو توقفت غارات حلف الأطلسي إلى أن يتم سحق المعارضة.

سفينة إيطالية

في شأن آخر، أعلنت وزارة الدفاع الايطالية الأربعاء أن سفينة تابعة لسلاح البحرية الايطالي أبلغت عن سقوط صاروخ في المياه بالقرب منها، إلا انه لم يتضح ما إذا كان قد أطلق على السفينة أم سقط بجانبها عن طريق الخطأ.

وقال وزير الدفاع الايطالي اغنازيو لا روسا على هامش مؤتمر صحافي في روما إن الصاروخ قد يكون ليبيا أو صاروخا مضادا للطائرات سقط في البحر على مسافة كيلومترين اثنين من السفينة.

وأضاف أنه "لا يوجد داع للقلق"، إلا انه أضاف أن السفينة واسمها بيرساغلير قامت "بالتحرك إلى مسافة ابعد لتكون في أمان".

وتشارك ايطاليا التي كانت تستعمر ليبيا، في الحملة العسكرية الجوية التي يشنها حلف الأطلسي على نظام الزعيم الليبي معمر القذافي.

وفي يوليو/ تموز الماضي أكد وزير الخارجية فرانكو فراتيني أن الحملة لن تتوقف طالما بقي القذافي في السلطة، رغم أن ايطاليا قد أعلنت قبل ذلك بأيام عن سحب حاملة طائراتها بهدف خفض النفقات.

XS
SM
MD
LG