Accessibility links

logo-print

منظمة أطباء بلا حدود تتهم شرطة البحرين باعتقال أحد العاملين بها


قالت منظمة أطباء بلا حدود الأربعاء إن شرطة البحرين اقتحمت مكاتبها الأسبوع الماضي واعتقلت أحد العاملين بها وصادرت معدات. واتهمت المنظمة السلطات البحرينية بانتهاك الحق في تلقي الرعاية الطبية.

وسحقت البحرين حركة الاحتجاج المؤيدة للديموقراطية في وقت سابق من العام الحالي واستدعت قوات من السعودية والإمارات العربية المتحدة وفرضت الأحكام العرفية لأكثر من شهرين واتهمت المسعفين والأطباء بدعم المحتجين.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن متطوعا بحرينيا هو سعيد مهدي اعتقل بعد أن استدعى سيارة إسعاف لمعالجة رجل جاء إلى مكاتب المنظمة مصابا بجرح خطير في الرأس.

وقالت المنظمة "تلتزم أطباء بلا حدود بتقديم العلاج للمريض بغض النظر عن العرق أو الدين أو انتمائه السياسي" مضيفة أنها شكت إلى وزارة الداخلية.

وفي وقت لاحق اتهمت وزارة الصحة البحرينية المنظمة بتشغيل مركز طبي غير مرخص في مبنى سكني وقالت إن تفتيشا أجرته الشرطة للمنشأة تم بعد الحصول على إذن.

وقال بيان للوزارة إن مهدي وجهت إليه أربع اتهامات جنائية من بينها تقديم خدمات صحية بدون رخصة وتقديم معلومات كاذبة إلى الشرطة والمدعي العام.

ناشطتان تضربان عن الطعام

من جانب آخر، قالت منظمة العفو الدولية إن ناشطتين بحرينيتين مسجونتين، ويزعم أنهما تعرضتا للتعذيب لمشاركتهما في الاحتجاجات، بدأتا اضرابا عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنهما.

وقالت المنظمة الحقوقية إن رولا الصفار رئيسة جمعية التمريض البحرينية وجليلة السلمان نائب رئيس جمعية المعلمين البحرينية محتجزتان منذ بضعة أشهر.

وقال فيليب لوثر نائب المدير الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في بيان "قرارهما الإضراب عن الطعام محاولة يائسة للاحتجاج على سجنهما وعلى الطريقة التي عوملتا بها."
XS
SM
MD
LG