Accessibility links

تأجيل محاكمة العادلي وكبار مساعديه في قضية قتل الثوار


قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد رفعت اليوم الخميس تأجيل محاكمة وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار معاونيه ومساعديه من قيادات الداخلية، وذلك في قضية اتهامهم بقتل المتظاهرين السلميين إبان أحداث ثورة 25 يناير، إلى جلسة 14 أغسطس/آب الجاري.

وقامت المحكمة خلال الجلسة بفض أحراز القضية والتي تضمنت أسلحة استخدمت في قتل المتظاهرين السلميين، وفوارغ طلقات نارية، واسطوانات مدمجة وشرائط كاسيت وشرائط فيديو ودفاتر ومستندات ورقية تتعلق بخطط التعامل مع المتظاهرين وقمع التظاهرات السلمية من جانب الأمن المركزي، حسبما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وجاء قرار التأجيل لتمكين هيئة الدفاع عن المتهمين والمدعين بالحقوق المدنية من الإطلاع على أحراز القضية بداخل دار القضاء العالي وفي مواجهة المتهمين، وتصوير ما يلزم من مستندات تحويها أوراق القضية.

وحددت المحكمة الفترة من بعد غد السبت وحتى يوم الخميس المقبل موعدا للإطلاع على أحراز القضية بدار القضاء العالي وسط القاهرة خلال مواعيد العمل الرسمية، كما سمحت للدفاع عن المدعين بالحق المدني والدفاع الحاضر عن المتهمين بالحصول على نسخة واحدة لكل طرف من الإسطوانات المدمجة المسجل عليها أوراق القضية، بموجب طلب يقدمه المحامون إلى نيابة استئناف القاهرة للحصول على النسخة.

وسمحت المحكمة لهيئة الدفاع عن المتهم عدلي فايد مدير مصلحة الأمن العام السابق باستخراج شهادة رسمية من إدارة الأفراد بوزارة الداخلية عن عدد الجنود وأفراد الأمن التابعين لرئاسته بصفته مديرا للأمن العام.

وقال المستشار أحمد رفعت، الذي يتولى كذلك محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، إنه تمت الموافقة على إصدار تصاريح لـ 66 شخصا آخرين من طالبي حضور جلسة المحاكمة.

وكانت محاكمة العادلي ومساعديه قد بدأت أمس الأربعاء بصحبة الرئيس السابق ونجليه حيث تم إيداع جميع المتهمين قفصا واحدا قبل أن يقرر القاضي تأجيل محاكمة مبارك إلى منتصف أغسطس/آب الجاري ونظر قضية العادلي اليوم الخميس لفض أحراز القضية بعد فصل القضيتين استجابة لطلب الدفاع عن مبارك.

XS
SM
MD
LG