Accessibility links

logo-print

مؤتمر للجالية السورية في مصر ينتقد الصمت العربي


عقد تجمع أبناء الجالية السورية في مصر مؤتمرا تحت عنوان "رمضان الدامي في سوريا وإلى متى الصمت العربي والدولي".
وطالب المجتمعون في المؤتمر، والذين يمثلون بعض أبناء الجالية السورية في مصر ورموز المعارضة السورية في الخارج، المجتمع الدولي وعلى رأسه الدول العربية والإسلامية بموقف حازم وواضح من المجازر وجرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبت وما تزال ترتكب في سوريا.
كما طالب المجتمعون المجتمع المدني باتخاذ كافة الإجراءات السريعة والخطوات القانونية الكفيلة بحماية المدنيين من آلة القمع والقتل والدمار، وبموجب الشرعية الدولية لحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة.

وشدد العضو السابق بمجلس النواب السوري وأحد المشاركين في المؤتمر محمد مؤمن حمصي على ضرورة إيقاف حمام الدم وسحب الدبابات من المحافظات السورية، مطالبا بأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته وينهي هذا الصمت.

وأكد المجتمعون أن عدد ضحايا التظاهرات منذ قيام الثورة تجاوز نحو 2675 شخصا من الأطفال والنساء والشباب والشيوخ، وأن عدد المعتقلين منذ بداية الثورة يقدر بأكثر من 16 ألف مواطن إضافة إلى المفقودين الذين يقدر عددهم بنحو بـ4382 شخصا، على حد تعبيرهم.
XS
SM
MD
LG