Accessibility links

الجامعة العربية تبحث الثلاثاء الوضع في الصومال


يعقد مجلس جامعة الدول العربية اجتماعا غير عادي الثلاثاء المقبل على مستوى المندوبين الدائمين بالقاهرة لاستعراض الوضع في الصومال.
وأكدت جامعة الدول العربية أن الاجتماع سيستعرض الجهود العربية لتوفير المساعدات الإنسانية والإغاثة للشعب الصومالي، كما سيستعرض الأوضاع في الصومال بشكل عام وتأكيد أهمية تكثيف ومواصلة الدعم الإنساني وإغاثة الشعب الصومالي الذي يعاني من موجة جفاف أحدثت ضررا بالغا في البلاد.

قال نائب الأمين العام للجامعة السفير أحمد بن حلي في حديث لـ"راديو سوا" "أمامنا الآن دعوة لعقد اجتماع لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين لاستعراض الوضع وهذا الدعم وكيفية تكثيفه ومواصلته، وكذلك التنسيق مع الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بتقديم الدعم والمساندة، وكذلك التحرك نحو العملية السياسية".

وأضافت الجامعة العربية أنها ستستضيف اجتماعا آخر خلال الأسبوعين المقبلين للمنظمات العربية المتخصصة والأمم المتحدة للنظر في كيفية تسريع الدعم للصومال وبقية الدول الإفريقية في منطقة القرن الإفريقي التي تعاني من الجفاف من أجل تقديم العون الإنساني لها كواجب على المجتمع الدولي والدول العربية.

ميدانيا، أكدت كل من الحكومة وجماعة الشباب المتمردة، أن مسلحي الشباب انسحبوا بالفعل من العاصمة مقديشو.
وقال عبد الرحمن عمر، المتحدث باسم الحكومة، في وقت مبكر السبت، إن الشباب بصدد الانسحاب الآن من المدينة، في عملية وصفها بالنصر الكبير بالنسبة للشعب الصومالي.
لكن المتحدث باسم الشباب، قال في تصريحات لإذاعة محلية، إن الانسحاب يهدف إلى الإعداد لهجوم مضاد، كما أكد عدم نية الحركة الإنسحاب من المناطق الأخرى التي تسيطر عليها جنوب البلاد، الذي يعاني سكانه من المجاعة.
يذكر أن مسلحي الشباب، رفضوا دخول المساعدات الإنسانية التي تأتي من جهات غير مسلمة، إلى منكوبي المجاعة في المناطق التي تقع تحت سيطرتهم في جنوب البلاد.
XS
SM
MD
LG