Accessibility links

logo-print

وزير العدل: حركات ذات دوافع سياسية بدأت تظهر في عدد من السجون


إتهم وزير العدل حسن الشمري جهات خارجية لم يسمها بالوقوف وراء عملية هروب عدد من نزلاء سجن الحلة الإصلاحي، وأشار إلى بروز اضطرابات ذات دوافع سياسية في سجون أخرى.

وقال الشمري في مؤتمر صحفي عقده في مبنى سجن الحلة الإصلاحي، خلال الزيارة التي قام بها صباح اليوم الأحد لتقصي حقائق الحادث الأخير،إن وجود تواطؤ من قبل إدارة السجن وحراسة لسماحهم بإدخال ما وصفها بالممنوعات، موضحا أن الإهمال كان السبب فيما حصل.

وأفاد الشمري بأن التحقيق كشف أن المسدسات وكاتم الصوت التي تم استخدامها من قبل السجناء في عملية الهروب كانت وهمية، موضحا أن السجناء الهاربين كانوا من أصحاب جرائم القتل والسرقة والجرائم اللاأخلاقية ولاعلاقة لهم بتنظيم القاعدة أو المنظمات الإرهابية، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من اعتقال الهاربين جميعا باستثناء واحد منهم.

كما لفت الشمري إلى أن وزارته ستتخذ إجراءات تدريجية لإغلاق سجن الحلة الإصلاحي، داعيا لجنة حقوق الإنسان النيابية إلى التعامل بموضوعية مع حادث السجن على حد قوله.

تقرير حسين العباسي مراسل "راديو سوا" في الحلة:
XS
SM
MD
LG