Accessibility links

ليبرمان يعتزم المطالبة بقطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية


يعتزم أفيغدور ليبرمان وزير خارجية إسرائيل التوجه بطلب رسمي إلى المجلس الوزاري المصغر قريباً لقطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية، حسبما قالت مصادر إسرائيلية "لراديو سوا" يوم الاثنين.

وقال المحلل السياسي الإسرائيلي إيلي نيسان إن ليبرمان "سيطرح على المجلس الوزاري المصغر فكرة قطع العلاقات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية في المجالين الأمني والسياسي" على خلفية الموقف الفلسطيني إزاء التوجه إلى الأمم المتحدة طلبا للحصول على دولة مستقلة من جانب واحد.

واعتبر أن "دعوة السلطة الفلسطينية إلى الخروج في مظاهراتٍ قبيل التوجه إلى الأمم المتحدة وتقديم شكوى ضد الجيش في محكمة لاهاي يستوجب احتجاجا".

وتساءل نيسان عن إمكانية حدوث تنسيق أمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية في وقت يطالب فيه الفلسطينيون بتقديم الجنود الإسرائيليين إلى المحاكمة.

ومن ناحيته قال المندوب الفلسطيني لدى جامعة الدول العربية محمد صبيح لـ"راديو سوا" إن الفلسطينيين ضاقوا ذرعاً بالركود في المفاوضات، ولذلك أصبح التوجه إلى الأمم المتحدة أمرا لا بد منه.

وتابع قائلا إن "16 عاما مضت والمفاوضات تسير في حلقة مفرغة دون أي تقدم يذكر" معتبرا أن "المفاوضات كانت تسير بينما تقوم إسرائيل بانتهاك القانون الدولي واتفاقية جنيف باستمرار، وأخر هذه الانتهاكات هو الإصرار على الاستيطان في كل مكان وتحدي العالم بأسره".

وتعتزم السلطة الفلسطينية التوجه في شهر سبتمبر/أيلول المقبل إلى الأمم المتحدة طلبا لإعلان دولة فلسطينية مستقلة من جانب واحد رغم معارضة الولايات المتحدة التي تطالب بأن يكون إعلان الدولة عبر المفاوضات مع إسرائيل.
XS
SM
MD
LG