Accessibility links

logo-print

رئيس إسرائيل يدعو للعمل من أجل تصحيح الأخطاء في كافة المجالات


صرح الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بأنه يجب العمل من أجل تصحيح الأخطاء في المجالات الاقتصادية والاجتماعية بطريقة ديموقراطية ويجب على القيادة في البلاد أن تبث الأمل وتعمل على إزالة العراقيل وإيجاد الحلول الملائمة لتلك القضايا.

وقد وردت أقوال بيريز خلال مراسم أقيمت في مقر رؤساء إسرائيل قبل ظهر الإثنين حيث أدى أربعة قضاة تصريح الولاء بعد تعيينهم في المحاكم الدينية الدرزية.

وبدوره قال وزير العدل يعقوب نئيمان خلال المراسم إن الطريق الوحيد للتوصل إلى حل لجميع المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والقضايا السياسية هو بضمان الوحدة الداخلية. وأشار إلى أن الطائفة الدرزية تمثل التعاون الحقيقي بين جميع مواطني الدولة.

الاحتجاجات تبلغ أوجها

وتفيد الأنباء الواردة من إسرائيل بأن حركة الاحتجاجات الشعبية على غلاء المعيشة هناك بلغت أوجها الليلة الماضية. وأشارت التقديرات إلى مشاركة ما لا يقل عن 300 ألف مواطن في تظاهرات حاشدة جرت في أنحاء مختلفة من البلاد.

وجرت أكبر التظاهرة في وسط تل أبيب بمشاركة حوالي مئتيْ ألف شخص تخللتها كلمات الخطباء.

وفي وسط القدس تظاهر حوالي 20 ألف شخص قبالة منزل رئيس الوزراء، كما شارك عشرات الآلاف في عدة تظاهرات في شمال إسرائيل.

وعُلم أن قادة حركة الاحتجاج على غلاء المعيشة في البلاد تمكنوا من صياغة ورقة مبدئية تفصل مطالبهم الموجهة إلى الحكومة في مجالات الضرائب والسكن والصحة.

من جانبها دعت زعيمة المعارضة تسيبي ليفني إلى تغيير أولويات الحكومة منتقدة بشدة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قائلة إنه يرضخ للابتزاز السياسي ويدفع المبالغ الطائلة إلى مجموعات صغيرة.

وأضافت ليفني أن المتظاهرين يمثلون دافعي الضرائب الذين يحتجون ضد الحكومة التي لم تعُد تمثلهم.

الكنيست يعقد جلسة استثنائية

ومن المقرر أن يعقد الكنيست بكامل هيئته جلسة استثنائية خلال عطلته الأسبوع القادم لمناقشة موضوع الاحتجاجات الشعبية على غلاء المعيشة. وقد بادرت كتلة الاتحاد الوطني إلى عقد هذه الجلسة بالتعاون مع كتلة كديما.

بيريز يدعو للعودة إلى مفاوضات السلام

من جانب آخر، دعا بيريز الحكومة إلى تكثيف جهودها من أجل العودة إلى مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وذكر مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي أن بيريز قال إن دولة إسرائيل لن تدخر جهدا من أجل التوصل إلى السلام مع الفلسطينيين وإن المنطقة على عتبة مفترق طرق.

وأضاف أن إسرائيل لن تتوقف عن السعي من أجل السلام مع جيرانها ومع الشعوب الأخرى، لأن السلام هو شرط أساسي مع التحديات الاجتماعية والاقتصادية الداخلية التي تواجهها إسرائيل.

وأضاف، في كلمته أثناء أداء القضاة اليمين أمامه، بأنه لا بد للحكومة الإسرائيلية من التفاوض مع السلطة الفلسطينية من أجل التوصل إلى اتفاقية سلام، داعيا إلى تكثيف الجهود من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات. في المقابل دعا الرئيس الإسرائيلي السلطة الفلسطينية إلى إظهار مزيد من "الجدية".

XS
SM
MD
LG