Accessibility links

logo-print

تقرير دولي: انتهاكات حقوق الإنسان استمرت العام الماضي في العراق


أفاد تقرير للأمم المتحدة صدر اليوم أن أوضاع حقوق الإنسان في العراق كانت سيئة خلال العام الماضي وأن أعمال العنف وما أسماها بالإنتهاكات الصامتة ما زالت متواصلة وتستهدف الصحفيين والنساء والأطفال والأقليات الدينية.

وذكر التقرير الذي أصدرته بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي" ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن انتشار الفقر والركود الاقتصادي وشح الفرص والتداعيات البيئية والافتقار للخدمات الأساسية تعد بمثابة انتهاكات صامتة لحقوق الإنسان.

وأوضح التقرير أن أعمال العنف المسلحة لا تزال تؤثر سلبا على البنى التحتية المدنية، وأن الحصول على الحقوق الأساسية الأخرى بما في ذلك الحصول على الخدمات الإنسانية الأساسية وحق التجمع وحرية التعبير وحرية العقيدة ما زال محدودا.

ونقل التقرير عن تقديرات حكومية وتقديرات لبعثة الأمم المتحدة في العراق أن زهاء ثلاثة آلاف مدني قتلوا جراء أعمال العنف التي ارتكب معظمها جماعات مسلحة متمردة وجماعات إرهابية.

كما جاء في التقرير أن الأشخاص الذين ينتمون إلى الأقليات والنساء والأطفال مازالوا يعانون من العنف العشوائي.

واعتبر التقرير أن وضع حد للإفلات من العقاب يشكل تحديا جديا في العراق، حيث لم يخضع الذين ارتكبوا جرائم على مر السنين الماضية للمحاسبة حتى الآن.

XS
SM
MD
LG