Accessibility links

logo-print

ايرانيون في المنفى يتظاهرون مطالبين بحماية سكان معسكر أشرف في العراق



تظاهر حوالى 200 ايراني في المنفى الاثنين أمام مقر الامم المتحدة في جنيف لمطالبة الولايات المتحدة والامم المتحدة بحماية سكان معسكر اشرف في العراق.

وقالت مريم رجوي رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية إن أي تباطوء في تدخل الأمم المتحده واجهزتها لضمان حماية سكان أشرف، سيؤدي الى حدوث كارثة انسانية هائلة.

وحذرت المسؤولين الاميركيين من انهم سيتحملون ايضا مسؤولية اي حادث يقع في معسكر اشرف.

وفي الثامن من ابريل/نيسان أسفر هجوم شنته القوات العراقية على معسكر اشرف عن سقوط 36 قتيلا و300 جريح كما أفاد المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، الواجهة السياسية لمجاهدي خلق.

واستقر عناصر منظمة مجاهدي خلق في العراق خلال الحرب بين البلدين (1980-1988) بدعم من نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لشن هجمات على ايران.

ولكن بعد سقوط صدام حسين في 2003 نزعت القوات الاميركية اسلحتهم.

واعلن منظمو التظاهرة ان مؤتمرا دوليا للجنة السويسرية لاصدقاء ايران الحرة سيعقد الاربعاء في جنيف بحضور الرئيس السابق للحزب الديموقراطي الاميركي والمرشح للانتخابات الرئاسية هاورد دين والنائب السابق في الكونغرس الاميركي باتريك كينيدي والرهينة السابقة الفرنسية-الكولومبية انغريد بيتانكور.
XS
SM
MD
LG