Accessibility links

اعتقالات جديدة لضباط كبار في الجيش التركي


أصدرت محكمة تركية في إطار الاعتقالات التي طالت ضباطاً في الجيش التركي على خلفية التخطيط للانقلاب على حكومة آردوغان، أوامر باعتقال سبعة ضباط كبار في الجيش والبحرية ما يزالون في الخدمة. ومن بين هؤلاء المتهمين رئيس القيادة التعليمية للجيش ورئيس استخبارات الأركان العامة والقائد السابق للجيش الأول.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن الضباط السبعة الجدد ينضمون بذلك إلى 22 عسكرياً اتهموا الشهر الماضي بالسعي للانقلاب على حكومة حزب العدالة والتنمية وبتأسيس مواقع على الانترنت لبث دعاية معادية للحكومة.

ويواجه المتهمون عقوبات بالسجن تتراوح بين 15عاماً و20 عاماً. وكان أربعة من قادة الجيش في مقدمتهم رئيس الأركان قد استقالوا الشهر الماضي بسبب خلاف مع الحكومة حول ترقية الضباط المسجونين.

مقتل اثنين من رجال الشرطة التركية

وفي الشأن التركي أيضا، قتل اثنان من رجال الشرطة في هجومين منفصلين في جنوب شرق تركيا المأهول بغالبية كردية كما ذكرت وكالة انباء الاناضول التركية.

واوضحت الوكالة ان شرطيا توفي الاثنين في المستشفى متأثرا بجروح اصيب بها عندما انفجرت السيارة التي كان بداخلها الاحد لدى مرورها على لغم يشتبه بان متمردين من الاكراد زرعوه في محافظة هكاري.

واصيب ثلاثة من رجال الشرطة بجروح في هذا الاعتداء.

ونقلت الوكالة عن المحافظ معمر توركر أن شرطيا كان يقوم بمشتريات في مدينة هكاري كبرى مدن المحافظة الواقعة على الحدود مع ايران والعراق، قتل بيد مهاجم ملثم لم تعرف هويته.

وقد تكثفت الاشتباكات بين قوات الامن ومتمردي حزب العمال الكردستاني منذ الانتخابات التشريعية في 12 يونيو/حزيران.

وفي 16 يونيو/حزيران قتل 13 جنديا في معارك مع حزب العمال الكردستاني في محافظة دياربكر، في أكبر خسائر يتكبدها الجيش التركي في هذا النزاع منذ اكتوبر/تشرين الأول 2008 وقتل سبعة متمردين ايضا.
XS
SM
MD
LG