Accessibility links

الحوار الفلسطيني الفلسطيني يقر الإفراج عن جميع المعتقلين


توصل وفد حركة فتح برئاسة عضو لجنتها المركزية عزام الأحمد ووفد حركة المقاومة الإسلامية حماس برئاسة نائب رئيس مكتبها السياسي موسى أبو مرزوق في اجتماع عقد في العاصمة المصرية يوم الأحد، إلى اتفاق ينص على الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، كما نص الاتفاق على تشكيل لجنة تقوم بالإعداد لاستصدار جوازات السفر الفلسطينية، إلا أنه لم ينظر في ملف تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأشار عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، أنه تم التأكيد في هذا اللقاء على أن المصالحة الفلسطينية أهم من كل الملفات التي تثير خلافاً هنا أو هناك، مشيرا إلى تنحية ملف تشكيل حكومة الوحدة لصالح إتمام العمل بالملفات الأهم للشعب الفلسطيني.

وأكد في حديث أدلى به لاحدى القنوات التلفزيونية على هامش مشاركته في لقاء القاهرة على أن حركته جاهزة لبحث موضوع تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة، وقال " :نأمل أن تكون حركة فتح جاهزة أيضاً، لافتاً إلى أن المسائل التي لا يمكن حلها اليوم ستناقش في اجتماعات قادمة، من المرجح أن تتم بعد عيد الفطر.

وأوضح الرشق أن الطرفين اتفقا على أن توجه مصر الدعوة للفصائل الفلسطينية لعقد اجتماعين في مصر والضفة لتنفيذ ما ورد في البند الرابع من اتفاقية الوفاق الوطني.

ويشير الاتفاق الذي تم التوصل إليه يوم الأحد في القاهرة إلى أن الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين في الضفة والقطاع سيتم قبل نهاية شهر رمضان الجاري، كما سيجري إحصاء المؤسسات المغلقة بسبب الخلافات والبدء بفتحها فوراً.

كما نص الاتفاق على تشكيل لجان ثنائية مختصة بمسائل منح جوازات السفر للفلسطينيين في قطاع غزة، ومسائل تتعلق بحرية تنقل المواطن الفلسطيني إن لم يكن قد صدر بحقه حكم قضائي.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية بترا، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس كرر بعد لقاء له مع عاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أنه مازال يرغب في تشكيل حكومة ائتلافية مستقلة وانتقالية.
XS
SM
MD
LG