Accessibility links

رئيس المجلس الانتقالي الليبي يقيل المكتب التنفيذي في بنغازي


أقال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي، الهيئة السياسية للثوار في بنغازي، الحكومة الاثنين، كما أكد اثنان من المتحدثين باسم الثوار.

وقال محمد الكيش لوكالة الصحافة الفرنسية إن مصطفى عبد الجليل "علق اعمال المكتب التنفيذي" الذي يرأسه محمود جبريل.

وأضاف أن عبد الجليل "طلب من محمود جبريل اعادة تشكيل فريقه، وأن البعض منهم لن يعاد تعيينهم".

وأكد شمس الدين عبد المولى إقالة "الحكومة"، مضيفا أن محمود جبريل سيشكل مجلسا جديدا.

ويضم المجلس التنفيذي نحو 15 عضوا يتولون ادارة شؤون الاراضي التي يسيطر عليها الثوار في شرق ليبيا.

ويتبع المجلس التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي ورئيسه. وتم تشكيل المجلس الوطني الانتقالي في بداية مارس/آذار في بنغازي بعد اسبوعين على انتفاضة 17 فبراير/شباط على نظام العقيد معمر القذافي.

ويأتي قرار اقالة الحكومة بعد عشرة أيام على اغتيال القائد العسكري للثوار عبد الفتاح يونس والذي كان سببا في اثارة خلافات وتكهنات حول هوية القتلة أو حتى احتمال وجود "طابور خامس" في الخطوط الخلفية للثوار.

وطالب ائتلاف 17 فبراير/شباط الذي يضم منظمات شاركت في الانتفاضة الشعبية وفي اقامة المؤسسات في بنغازي باقالة ثلاثة مسؤولين هم علي العيساوي "وزير" الشؤون الخارجية، وجلال الدغيلي "وزير" الدفاع ونائبه. ووجهت اليهم انتقادات لانهم بقوا في مصر بعد ان علموا باعتقال يونس. ويضم المجلس الوطني الانتقالي 31 عضوا.

واعلن عبد الجليل عن فتح تحقيق في ما جرى، ودعا الأحد إلى توحيد صفوف الثوار، وطالب بانضواء كافة الميليشيات التي تقاتل قوات العقيد معمر القذافي تحت جناح المجلس الانتقالي.

حاملة الطائرات الفرنسية تصل إلى ميناء تولون

من ناحية أخرى، تصل حاملة الطائرات النووية الفرنسية شار ديغول إلى ميناء تولون جنوب فرنسا الجمعة بعد مشاركتها في الحملة على ليبيا اعتبارا من 20 مارس/آذار حسب ما علم الاثنين من قيادة البحرية في المتوسط.

وقال القائد توماس فرايولي المتحدث باسم القيادة إن حاملة الطائرات وعلى متنها 1800 عنصر ستبحر الاثنين من دون مزيد من التفاصيل.

وكان وزير الدفاع جيرار لونغيه قد أعلن الاسبوع الماضي أن حاملة الطائرات التي تعود إلى تولون لاسباب انسانية وتقنية ستبقى في الميناء لعدة اسابيع.

وكان الوزير قد قال في مقابلة "بعد مهمة دامت اربعة اشهر في المحيط الهندي عادت حاملة الطائرات الشتاء الماضي إلى تولون لشهر واحد قبل أن تبحر إلى مسرح العمليات في ليبيا في 20 مارس/آذار.

علينا ألا نجهد الرجال والمعدات" مؤكدا على ضرورة "تدريب طيارين جدد" ليحلوا مكان المنتشرين حاليا على متنها.

وأضاف معلقا على تدخل حلف شمال الاطلسي في ليبيا "ستبقي فرنسا على جهودها فهي تؤمن ربع الطلعات وتنفذ ثلث الغارات الجوية".
XS
SM
MD
LG