Accessibility links

logo-print

السلطات الأميركية تفرض حظرا للتجول في مدينة تاريخية للحد من الجريمة


أقرت سلطات مدينة فيلادلفيا الأميركية حظر التجول ليلا على المراهقين في محاولة لوقف أعمال العنف التي تقف وراءها عصابات ليلية وحماية هذه المدينة التاريخية وضمان أمن السكان والسائحين.

ويقضي القرار بمنع الأشخاص دون سن الـ 18 من التجول من الساعة التاسعة ليلا يومي الجمعة والسبت، على أن يعاقب المخالفون بغرامات تتراوح بين مئة و300 دولار، وترتفع إلى 500 دولار لأولياء أمور هؤلاء الفتية بعد أن يتم إشعارهم لمرة واحدة.

وذكرت سلطات المدينة أن الحظر يشمل منطقة وسط المدينة التي تزخر بعدد من المطاعم والمواقع التاريخية، إضافة إلى الجامعة.

وذكرت شرطة المدينة أنها ستلقي القبض على كل مخالف لحظر التجوال وستقوم باصطحابه إلى منزله أو الإتصال بولي أمره لأخذه من مركز الشرطة، على أن يتعرض الأولياء إلى متابعات قضائية بتهمة التقصير إذا لم يستجيبوا لنداءات الشرطة.

وقد جاء هذا القرار بعد تفاقم نشاط عصابات المراهقين الليلية التي تستعمل شبكات التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك وتويتر بهدف التخطيط لعمليات السطو والسرقة في أحياء المدينة التاريخية.

يذكر أن مدينة فيلادلفيا تضم العديد من المواقع التاريخية لكونها العاصمة السابقة للولايات المتحدة وقد احتضنت التوقيع على إعلان استقلال الولايات المتحدة، الأمر الذي جعلها تعرف نشاطا سياحيا كبيرا.

غير أن انتشار عصابات الإجرام الليلية أصبح يهدد اقتصاد المدينة الذي يستمد نسبة كبيرة من إيراداته من السائحين.

للإشارة فإن مدينة فيلادلفيا هي أكبر مدن ولاية بنسلفانيا وتقع في شمال شرق الولايات المتحدة وتعد خامس أكبر مدينة في أميركا من حيث عدد السكان بإجمالي 1.5 مليون نسمة كما كانت عاصمة مؤقتة للولايات المتحدة في الفترة بين عامي 1790 و1800 لحين الانتهاء من بناء العاصمة واشنطن.

XS
SM
MD
LG