Accessibility links

logo-print

وزارة العدل تجدد حبس عاطف عبيد على ذمة التحقيقات


قررت وزارة العدل تجديد حبس رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد 15 يوما على ذمة التحقيقات الجارية معه في قضايا فساد بوزارة الزراعة، واتهامات بتسهيله الاستيلاء على أراض مملوكة للدولة بدون وجه حق وإهداره مبلغ 200 مليون جنيه من المال العام.

وأصدر مستشار التحقيق المنتدب من وزير العدل أحمد إدريس قرار التجديد لعبيد بعد أن وجه إليه تهمة إهدار مليار جنيه على الدولة نتيجة الموافقة على بيع 37 فدانا بجزيرة البياضية بالأقصر بمبلغ ثمانية ملايين جنيه لرجل الأعمال الهارب حسين سالم، في حين قدر الخبراء قيمة الأرض بـ208 ملايين جنيه، بالإضافة إلى حرمان الدولة من الانتفاع بها كمحمية طبيعية منذ عام 2000 وحتى الآن، مخالفا بذلك القانون الذي لا يجيز التصرف في هذه الأرض.

وأكد عبيد خلال التحقيقات أن مسؤولية تخصيص تلك الأرض تقع على عاتق يوسف والى نائب رئيس الوزراء وزير الزراعة الأسبق بصفته الوظيفية، موضحا أنه عرض عليه أوراق بيع الأرض دون أن يبلغه بأنها محمية طبيعية، مشيرا إلى أن موافقته جاءت بناء على موافقة والي والمسؤولين الآخرين بالوزارة، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت الوكالة إنه تمت مواجهة عبيد خلال التحقيقات بأقوال المسؤولين في وزارة الزراعة، الذين أكدوا مسؤوليته الشخصية والوزير والي عن عملية الموافقة على بيع تلك المحمية الطبيعية.

وفي قضية أخرى، أمر إدريس بحبس رجل الأعمال عمرو منسي لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التي جرت معه يومي الاثنين والثلاثاء بتهمة الاشتراك مع وزير الزراعة السابق أمين أباظة بالاستيلاء على مساحات شاسعة من أراضي الدولة داخل شبه جزيرة سيناء وبمحافظة الإسماعيلية دون وجه حق.

وكشفت التحقيقات مع منسي عن أن تلك الأرض التي استولى عليها في سيناء بعضها ملك للقوات المسلحة، والبعض الآخر كان من المقرر أن يقام عليها مدينة الإسماعيلية الجديدة، بالإضافة إلى حصوله على مساحة 1200 فدان أخرى بمدينة الإسماعيلية بموافقة من أمين أباظة في مخالفة واضحة للقانون واللوائح.

من جانبه، أنكر منسي ما نسب إليه من اتهامات، موضحا أنه كان يضع يده على تلك الأرض منذ فترة طويلة وأنه تقدم بطلب لوزير الزراعة للموافقة له على بيعها فوافق له على ذلك.

وكان قد ألقي القبض على منسي مساء الأحد مختبئا بالإسماعيلية، تنفيذا لقرار المستشار أحمد إدريس عقب امتناعه عن المثول للتحقيق معه رغم إعلانه بالحضور أكثر من مرة.

XS
SM
MD
LG