Accessibility links

logo-print

لبنان يبلغ المحكمة الدولية بفشلها في توقيف المتهمين باغتيال الحريري


أبلغت الحكومة اللبنانية يوم الثلاثاء المحكمة الدولية الخاصة بمتابعة قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري بفشلها في اعتقال أي من المتهمين الأربعة الذين ينتمون لحزب الله ووردت أسماؤهم في قرار الاتهام الصادر عن المحكمة.

وقالت مصادر قضائية إن التقرير الذي قدمته الحكومة اللبنانية للمحكمة تضمن التدابير التي اتخذتها للبحث عن المتهمين في قضية اغتيال الحريري في 14 فبراير/شباط عام 2005.

ومن ناحيته تعهد رئيس المحكمة الخاصة بلبنان القاضي أنطونيو كاسيزي بالنظر في التقرير بعناية مشيرا إلى أنه سيتم البت في الخطوات التالية من جانب المحكمة "في الوقت المناسب".

وقال كاسيزي في بيان له إن المحكمة ستنشر إعلانا عاما في وسائل الإعلام يطالب المتهمين بتسليم أنفسهم إلى السلطات اللبنانية، وذلك في حال عدم تمكن السلطات من توقيفهم بعد انقضاء المهلة المحددة.

وتقضي الإجراءات المتبعة من جانب المحكمة بأنه إذا لم يوقف المتهم في غضون 30 يوما من تاريخ نشر الإعلان العام، يجوز لقاضي الإجراءات التمهيدية أن يطلب من غرفة الدرجة الأولى الشروع في إجراءات المحاكمة غيابيا.

ومن جانبها جددت الحكومة اللبنانية التزامها "بتوقيف واحتجاز ونقل المتهمين عملا بالقرار 1757 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وكانت المحكمة الخاصة بلبنان أصدرت مذكرات توقيف دولية في حق أربعة عناصر من حزب الله تتهمهم بالمشاركة في اغتيال الحريري و22 شخصا آخرين، وسلمت مذكرات التوقيف إلى السلطات اللبنانية في 30 يونيو/حزيران الماضي.

ويتعلق الأمر بقائد العمليات الخارجية في حزب الله مصطفى بدر الدين وسليم العياش وأسد صبرا وحسن عنيسي المنتمون أيضا إلى الحزب.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أعلن أن أي حكومة في لبنان لن تتمكن من توقيف المتهمين، كما أعلن رفضه للمحكمة واتهاماتها وأحكامها التي وصفها بالباطلة.

ويتهم حزب الله الذي يحظى مع حلفائه بغالبية الوزراء في الحكومة اللبنانية الحالية، المحكمة بأنها "إسرائيلية أميركية" تستهدف النيل منه، فيما يتمسك بها فريق رئيس الوزراء السابق سعد الحريري نجل رفيق الحريري.

XS
SM
MD
LG