Accessibility links

logo-print

مجلس الإحتياطي الفدرالي الأميركي يجتمع لمراجعة السياسات المالية


يعقد مجلس الإحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) يوم الثلاثاء إجتماعا لمراجعة السياسات المالية في الوقت الذي تعرف فيه الأسواق الأميركية والعالمية اضطرابات كبيرة بسبب أزمة الديون الأميركية التي خفضت وكالة ستاندارد أند بورز تصنيفها يوم الجمعة الماضي.

ويأتي هذا الإجتماع وسط شكوك حول مدى قدرة المجلس على الحيلولة دون حدوث مزيد من الركود في الأسواق عقب قرار ستاندارد أند بورز.

ويتوقع المراقبون أن يواجه رئيس المجلس بن برنانكي وفريقه المختص في تحديد معدلات الفائدة أصعب تحد لهم هذا العام حيث أن عليهم أن يعيدوا الثقة في ما وصفوه مرارا بالانتعاش الذي ما زال ضعيفا للاقتصاد الأميركي.

ويعتمد مجلس الإحتياطي الفدرالي نسبة فائدة قريبة من الصفر وذلك للسماح للإقتصاد الأميركي بالتعافي، وهي السياسة التي توقع بن برنانكي أن تمتد إلى مدة طويلة بسبب عدم توفر مؤشرات قوية على انتعاش حقيقي للإقتصاد الأميركي.

وكانت بورصة وول ستريت للأوراق المالية قد هوت الاثنين إلى أدنى مستوياتها منذ عشرة أشهر في أول جلسة بعد خفض وكالة ستاندرد اند بورز التصنيف الائتماني للولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG