Accessibility links

logo-print

العربي يتسلم دعوة إيرانية لحضور مؤتمر دولي حول القضية الفلسطينية


تلقى الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي يوم الثلاثاء دعوة من رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني للمشاركة في أعمال المؤتمر الدولي الخامس حول دعم القضية الفلسطينية المزمع عقده في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في طهران.

وقام بتسليم الرسالة رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالمجلس علاء بروجوردي خلال لقائه بالعربي في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية في القاهرة.

وصرح بروجوردي عقب اللقاء للصحافيين بأن "مصر وإيران بلدان مهمان ولا بد من إحداث التقارب بينهما والذي بدوره سيكون له تأثير كبير على المنطقة والعالم، ونحن نتوقع هذا التقارب وبانتظار قرارات الحكومة المصرية في هذا الشأن".

وأشار المسؤول الإيراني إلى أهمية المؤتمر الذي تعتزم بلاده استضافته حول دعم القضية الفلسطينية مشيرا إلى ضرورة توحد كل البلدان لدعم القضية الفلسطينية التي وصفها بأنها مهمة لإيران.

وحول محادثاته مع العربي قال بروجوردي إنهما تناولا "الوضع العام في المنطقة والمتغيرات التي تشهدها بعض البلدان العربية، والمرحلة التاريخية الجديدة في مصر".

وعبر عن أمله في "سرعة إجراء الانتخابات المصرية الرئاسية والتشريعية لنشاهد قريبا مصر الجديدة وفق الأسس التي تحتاجها".

ومن المقرر أن تجرى انتخابات تشريعية في مصر الخريف المقبل يعقبها إعداد دستور جديد للبلاد ثم انتخابات رئاسية، وفقا لخطة المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يحكم البلاد منذ الإطاحة بمبارك في شهر فبراير/شباط الماضي.

وقال بروجوردي إن محادثاته مع العربي تطرقت إلى الوضع في سوريا مشيرا إلى أن الأمين العام للجامعة العربية "أعرب عن قلقه إزاء الأوضاع هناك".

وأكد بوروجوردي انه "بالنسبة لنا في إيران، فإننا نرى أن الولايات المتحدة الأميركية بعد أن خسرت مصر في التوازنات بالمنطقة فإنها تريد الآن اللعب على الساحة السورية لإحداث هذا التوازن، بالتالي فإننا يجب أن نساعد سوريا بحيث لا نسمح للولايات المتحدة بأن تتدخل في شؤون المنطقة"، حسب تفسيره.

واتهم المسؤول الإيراني الولايات المتحدة بأنها "تريد كسر المقاومة في المنطقة وتحقيق مصالحها فقط لإفساح الطريق أمام الكيان الصهيوني الذي يواصل الاستيطان في الأراضي المحتلة"، بحسب تعبيره.

وكان العربي قد طالب يوم أمس الاثنين ببدء حوار جدي لإجراء مصالحة في سوريا، داعيا الدول العربية وغير العربية إلى الاستفادة من درسي تونس ومصر، بعد أن تصاعد قمع نظام الأسد خلال الأيام الأخيرة للتظاهرات المناهضة له.

XS
SM
MD
LG