Accessibility links

أوباما يستقبل جثامين الجنود الأميركيين الذي قتلوا في افغانستان


توجه الرئيس باراك أوباما يوم الثلاثاء إلى قاعدة جوية في ولاية ديلاوير ليشهد عودة أشلاء 30 جنديا أميركيا قتلوا عندما أسقط مسلحون من طالبان طائرة هليكوبتر كانت تقلهم في أفغانستان.

وبعد أن تعهد أوباما بأن شيئا لن يثنيه عن استراتيجية الحرب في أفغانستان تقدم وفدا من مسؤولين أميركيين لتكريم الجنود الذين قتلوا في أدمى هجوم منفرد تتعرض له القوات الاميركية في أفغانستان.

والهدف من الزيارة على ما يبدو هو أن يظهر للاميركيين القلقين من الحرب أن الرئيس يدرك التكلفة البشرية في أفغانستان. وكشف أوباما في يونيو/ حزيران عن خطة لسحب القوات لبدء تقليص المشاركة الاميركية في حرب مستمرة منذ عشرة أعوام تقريبا ولا تحظى بتأييد.

وكانت اخر زيارة لاوباما لقاعدة دوفر الجوية التي تستقبل عودة جثامين الجنود الاميركيين الذين قتلوا في الخارج في عام 2009 عندما شهد عودة جثامين 15 جنديا أميركيا وثلاثة ضباط مخابرات اتحاديين قتلوا في أفغانستان.

ولكن وزارة الدفاع الاميركية قالت إنها لن تسمح هذه المرة لوسائل الاعلام بتغطية مراسم وصول جثامين الجنود.

وقال مسؤولون انه لم يتم التعرف بعد على أشلاء الجنود.

XS
SM
MD
LG