Accessibility links

logo-print

أعمال الشغب في لندن ومدن بريطانية تسفر عن اعتقال المئات


تواصلت أعمال الشغب في عدة أحياء من العاصمة البريطانية لندن ومدن أخرى، حيث قامت مجموعة من الشباب بأعمال سلب ونهب وإحراق سيارات ومحال تجارية، كما وقعت اشتباكات بين رجال الشرطة ومثيري الشغب أسفرت عن إصابة العشرات أغلبهم من رجال الشرطة.

وقد زادت شرطة سكوتلاند يارد عدد أفرادها في العاصمة لندن في محاولة لوضع حد لأعمال الشغب التي بدأت قبل أربعة أيام.

وأفادت مراسلة "راديو سوا" في لندن صفاء حرب بأن رجال الشرطة يخوضون معارك مع جماعات المحتجين، كما انضم عدد من المتطوعين إلى رجال الشرطة لمساعدتهم.

وأعلنت سكوتلاند يارد أن إجمالي عدد المعتقلين على خلفية أحداث العنف في لندن وصل إلى أكثر من 700 لجان

دفاع ذاتي في لندن

هذا وقد شكل المئات من سكان لندن الليلة الماضية لجان دفاع ذاتي في شوارع عاصمة المملكة المتحدة التي تشهد أعمال شغب.

وساد الهدوء ليلا في لندن التي جابتها دوريات الشرطة لكن التوتر ما زال قائما. وفي ساوثول بغرب لندن تجمع المئات من السيخ وبعضهم يرتدي اللباس التقليدي، مساء الثلاثاء أمام معبدهم بعد شائعات تحدثت عن احتمال أن يستهدفه مشاغبون، ونظموا دوريات بدراجات نارية تراقب محطة القطار المحلية لرصد وصول أي مشاغبين.

السكان يحرسون الشوارع

وفي حي انفيلد بشمال لندن الذي شهد اضطرابات الليالي الماضية، جاب نحو 200 من السكان الحي لحراسة الشوارع.

وتبين من شريط فيديو هواة بث الأربعاء مجموعة من 100 شخص كانت تردد "انكلترا، انكلترا، انكلترا" في أحد شوارع انفيلد.

وتجمع عدد من هواة كرة القدم أيضا في ضاحية الثام جنوب شرق المدينة حيث سرت أيضا شائعات باحتمال وصول مشاغبين.

وصرح رجل لصحيفة الغارديان "إنه حي عمال بيض ونحن هنا لنحمي مجموعتنا".

وأضاف "نحن هنا لمساعدة الشرطة. إن أمي مرعوبة بما شاهدته على التلفزيون خلال الأيام الثلاثة الأخيرة فقررنا أن لا يقع ذلك هنا".

وفي حي هاكني وكنتيش تاون بشمال لندن، وقف تجار غالبيتهم من الأتراك يحرسون حوانيتهم دكاكينهم بأسلحة بسيطة.

XS
SM
MD
LG