Accessibility links

توقعات ارتفاع حجم الفائض النقدي في ميزانية 2011



توقع عضو اللجنة الاقتصادية والاستثمارية في البرلمان النائب محمه خليل أن يبلغ الفائض النقدي لميزانية العام الجاري نحو 20 مليار دولار.

وأرجع خليل سبب ذلك إلى ارتفاع الفارق بين قيمة برميل النفط التي تم تقديرها في الميزانية وما وصلت إليه أسعار النفط في السوق العالمية، مؤكدا أن الفائض النقدي سيسهم في سد عجز الميزانية البالغ 15 مليار دولار.

وشدّد خليل على ضرورة توجيه المبالغ الفائضة إلى قطاع الإنتاج الكهربائي لحل أزمة الكهرباء.

وقدرت ميزانية العام الجاري برميل النفط الخام بـ 76 دولارا في حين تجاوز سعر البرميل هذا العام 100 دولار.

تقرير عمر حمادي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG