Accessibility links

إتهام جندي أميركي بالتآمر لقتل جنود في تكساس


وجهت هيئة محلفين كبرى في تكساس الإتهام لجندي بالجيش بالتآمر لقتل جنود من قاعدة فورت هود العسكرية بقنبلة تقليدية الصنع الأمر الذي يمهد الطريق لإجراء المحاكمة.

واتهمت الهيئة ناصر جيسون عبده (21 عاما) بالتخطيط لهجوم على مطعم يرتاده جنود من قاعدة فورت هود التي شهدت حادث إطلاق نار في عام 2009 قتل فيه 13 شخصا وأصيب 32 بجروح نفذه ضابط مسلم يدعى نضال حسن.

وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان إن لائحة الاتهام التي تضم ثلاث تهم وقدمتها هيئة محلفين اتحادية كبرى في واكو تشير إلى أن عبده كان بحوزته أداة تدمير ومسدس آلي وطلقات رصاص.

ويواجه عبده عقوبة تصل إلى عشر سنوات في السجن الإتحادي وغرامة 250 ألف دولار عن كل تهمة، إذا تمت إدانته.

وكان المتهم الذي يقول مسؤولون بالجيش إنه "اعترض بوازع ضميري على الحرب في العراق وأفغانستان"، قد اعتقل يوم 27 يوليو/تموز في كيلين بولاية تكساس في غرفة فندق، ولا يزال في السجن الاتحادي.

ووفقا للاتهام الجنائي فقد كان بحوزة عبده مواد يشتبه أنها تستخدم في صنع القنابل ومسدس عيار ومقالة عنوانها "اصنع قنبلة في مطبخ أمك".

وكان عبده وهو من منطقة دالاس تغيب دون إذن عن قاعدة فورت كامبل في كنتاكي منذ الرابع من يوليو/تموز وسجن بعد اتهامه بتهمة منفصلة تتصل بجرائم تتعلق بتوزيع صور إباحية.

وفي أول ظهور له أمام المحكمة يوم 29 يوليو/تموز هتف عبده باسم نضال حسن الطبيب النفسي العسكري المتهم في حادث إطلاق النار في فورت هود عام 2009 وعبير قاسم الجنابي وهي فتاة عمرها 14 عاما تعرضت للاغتصاب والقتل بيد جنود أميركيين في العراق عام 2006.

XS
SM
MD
LG