Accessibility links

نواب أميركيون يزورون إسرائيل ويجددون رفضهم لتوجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة


أعلن مسؤول أميركي أن 56 عضوا جمهوريا في الكونغرس الأميركي سيزورون إسرائيل هذا الشهر وسيلتقون برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وذكر بيان لرئيس الأكثرية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي اريك كانتور أن زملاءه من الحزب الجمهوري سيقومون بزيارتين منفصلتين إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، الأولى تبدأ في 13 أغسطس/آب وتنتهي في 21 منه، والثانية تبدأ في 21 أغسطس/آب وتنتهي في 28 منه.

وقال كانتور إنه "بتوجههم شخصيا إلى إسرائيل سيفهم أعضاء الكونغرس بشكل أفضل أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل ودورنا في إشاعة الاستقرار في هذه المنطقة الحساسة".

وسيلتقي المشرعون الجمهوريون إضافة إلى نتانياهو وعباس كلا من الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

وقال النائب الجمهوري توم برايس إن "هذه الزيارة ستوفر إمكانية تطوير هذا التحالف الإستراتيجي وستسمح بفهم أفضل للسياسات التي تنتهجها حكوماتنا".

يذكر أن الزيارتين تنظمهما المؤسسة التعليمية الأميركية الإسرائيلية المرتبطة بلجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (ايباك) التي تعد أكبر جماعة ضغط إسرائيلية في الولايات المتحدة.

الدعوة إلى استئناف المفاوضات

وفي سياق متصل أعلن الرجل الثاني على رأس الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب ستيني هوير الأربعاء أن "الكونغرس الأميركي متحد في معارضة طلب الفلسطينيين العضوية لدولتهم في سبتمبر/أيلول في الأمم المتحدة"، داعيا في الوقت ذاته إلى استئناف سريع لمحادثات السلام مع إسرائيل.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن هوير قوله خلال زيارة قام بها بصحبة وفد من المشرعين الأميركيين إلى الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز "إننا نؤمن بأن الطريقة الوحيدة لتحقيق السلام هي من خلال المفاوضات حيث تأتي الأطراف إلى الطاولة دون شروط مسبقة ونأمل أن يحدث هذا في المستقبل القريب".

وبحسب الإذاعة فقد أكد هوير للرئيس الإسرائيلي أنه رغم "العديد من الإختلافات الحزبية في الكونغرس الآن إلا أن هناك قيمة حقيقية ومركزية لسياستنا تجاه إسرائيل" مؤكدا عدم وجود اختلاف حزبي في الولايات المتحدة حول إسرائيل.

وأعرب هوير عن اعتقاده بأن "الفلسطينيين سيرتكبون خطأ بطلب الإعتراف من الأمم المتحدة الآن قبل المفاوضات" داعيا في الوقت ذاته الفلسطينيين والإسرائيليين إلى العودة لطاولة المفاوضات دون شروط مسبقة.

ومن المنتظر أن تلتقي البعثة في وقت لاحق مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في إطار جولة تستمر أسبوعا يلتقون خلالها قادة فلسطينيين وإسرائيليين ومسؤولين عسكريين وأكاديميين وصحافيين ومواطنين من الجانبين.

XS
SM
MD
LG