Accessibility links

logo-print

هدنة بين القوات اليمنية والقبائل في تعز


أعلن مسؤولون ومصادر قبلية يمنية يوم الأربعاء عن التوصل إلى هدنة جديدة في تعز، ثاني كبرى المدن اليمنية التي كانت مسرحا لاشتباكات بين القوات الحكومية وقبليين مسلحين يدعمون الاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح.

وبحسب المسؤولين فقد تم الاتفاق على الهدنة أمس الثلاثاء بحضور ممثلين عن السلطات المحلية والقبائل والمحتجين الشبان الذين يعتصمون منذ شهور بوسط المدينة مطالبين بالإطاحة بصالح.

وينص الاتفاق على عودة الحرس الجمهوري إلى قواعده وانسحاب مقاتلي القبائل من الشوارع للسماح بإعادة انتشار قوات الشرطة.

وكانت القبائل المحلية النافذة في تعز قد نشرت مقاتليها في المدينة في شهر يونيو/حزيران الماضي لحماية المحتجين من الهجمات من جانب القوات الموالية للرئيس المحاصر بالمشكلات والذي يمكث في السعودية منذ مطلع يونيو/حزيران لتلقي العلاج من إصابات لحقت به في انفجار وقع في قصره بصنعاء.

وكانت هدنة سابقة تم التوصل إليها قد انهارت في أوائل الشهر الجاري مع تجدد القتال، مما أدى لسقوط قتلى من الجانبين.

XS
SM
MD
LG