Accessibility links

البورصات الأميركية والأوروبية تشهد تراجعا كبيرا بسبب أزمة الديون



سجلت البورصات الاوروبية والاميركية تراجعا كبيرا الاربعاء تصدره تراجع اسهم البنوك وسط مخاوف بشان الديون اليونانية والانباء عن احتمال تخفيض التصنيف الائتماني لفرنسا والتي سارعت باريس إلى نفيها.

وسجلت الاسواق المالية الاوروبية انخفاضا بنسبة 6 بالمئة والاميركية بنسبة تزيد على 4 بالمئة كما سجل الذهب ارتفاعا قياسيا وذلك بعد يوم من ارتفاع الاسواق بعد مؤشرات قوية من مجلس الاحتياط الفدرالي الاميركي على أنه سيبقي على معدلات الفائدة المنخفضة جدا لمدة عامين آخرين.

وجاء تراجع البورصات بعد الارتفاع المتواضع في التعاملات الاوروبية المبكرة بعد تحرك البنك المركزي الاوروبي والبنك المركزي الاميركي لاخماد حريق الديون والتباطؤ الاقتصادي الذي بدأ يؤثر بشدة على ثقة المستثمرين.

إلا أن المخاوف بشأن الديون السيادية تزايدت بعد أن خفضت وكالة فيتش التصنيف الائتماني لقبرص درجتين إلى "BBB" مرفقة بتوقعات سلبية.

واوضحت الوكالة في بيان أن تخفيض تصنيف قبرص درجتين إلى "BBB" يعكس التراجع المالي الحالي والقادم مشيرة إلى أن هذا البلد العضو في منطقة اليورو سيواجه صعوبات في الاقتراض من الاسواق الدولية لاعادة تمويل دينه، ورجحت أن يطلب مساعدات حكومية خارجية.

وفي سوق الصرف استقر الدولار مقابل اليورو بعد أن انخفض في وقت سابق بعد تقرير مجلس الاحتياط الفدرالي. وانخفض اليورو إلى 1.4191 دولار مقارنة مع 1.4364 دولار في سوق نيويورك في وقت متاخر من الثلاثاء.

وانخفض مؤشر داكس في سوق فرانكفورت عند الاغلاق بنسبة 5.13 بالمئة ليصل الى 5613.42 نقطة، كما انخفض مؤشر كاك 40 نقطة في بورصة باريس بنسبة 5.45 بالمئة إلى 3002.99 نقطة.

أما مؤشر فوتسي 100 في بورصة لندن فقد انخفض بنسبة 3.05 بالمئة ليصل 5007.16 نقطة متاثرا بنبأ تخفيض البنك المركزي البريطاني توقعاته للنمو الاقتصادي البريطاني لعام 2011.

وفي الولايات المتحدة انخفض مؤشر داو جونز للاسهم الصناعية في تعاملات منتصف النهار متأثرة بالخسائر التي مني بها القطاع المصرفي والمخاوف على الاقتصاد، بنسبة 4.68 بالمئة وناسداك 4.12 بالمئة.

وبحسب الارقام الموقتة للاغلاق خسر مؤشر داو جونز الصناعي 525.81 نقطة متراجعا إلى 10713.96 نقطة، في حين خسر مؤشر ناسداك الذي تطغى عليه اسهم شركات التكنولوجيا 102.35 نقطة مستقرا عند 17.2380 نقطة.

وفي اسواق اوروبية اخرى سجلت بورصة مدريد تراجعا شديدا بلغ 5.49، وبورصة ميلانو بنسبة 6.65 وامستردام بنسبة 3.41، وزيوريخ 4.12 بالمئة.

وقبيل افتتاح بورصة وول ستريت حولت اسهم البنوك التقدم الذي حققته الاسواق الاوروبية في وقت سابق إلى تدهور.
وقال رينو موريل مدير الاصول في مؤسسة باركليز في باريس لقد كانت جلسة جنونية. لم يتضرر القطاع المصرفي بهذا الشكل العنيف منذ عام 2008.

وقد تأثرت الاسواق بعدة عوامل من بينها تجدد المخاوف بشان الديون اليونانية، والمخاوف من تخفيض التصنيف الائتماني لفرنسا والشائعات حول احتمال زيادة فرنسا الضرائب على البنوك.

ونفت وزارة المالية الفرنسية بشكل قاطع الشائعات بشان خفض تصنيفها الائتماني، واكدت وكالة فيتش ان درجة تصنيف فرنسا لا تزال عند اعلى درجة "AAA والتوقعات بشان التصنيف مستقرة.

وأعلن مكتب الرئاسة الفرنسي عقب اجتماع للحكومة أن فرنسا ستعلن خلال اسبوعين تحركات اضافية لضمان الوفاء بالتزاماتها بشان خفض العجز في ميزانيتها.

إلا أن الشكوك حامت حول ما اذا كان الاتحاد الاوروبي سيزيد قيمة صفقة الانقاذ، وقال العديد من المحللين أنه في حال حدوث ذلك فان العبء الناجم عنه سيجعل فرنسا تخسر تصنيفها الائتماني المرتفع.

وفي باريس تراجعت اسهم بنك سوسييته جنرال بنسبة 13.1 بالمئة بعد أن كانت قد انخفضت إلى اكثر من 20 بالمئة في احدى المراحل بسبب مخاوف من انكشافها على الديون اليونانية.

وفي تعاملات بعد الظهر في لندن خسرت اسهم بنك ستاندرد تشارترد 6.34 بالمئة، بينما انخفضت اسهم بنك باركليز بنسبة 6.30 بالمئة، وانخفضت اسهم بنك رويال بانك اوف اسكتلندا بنسبة 5.5، واسهم بنك اتش اس بي سي بنسبة 4.11 بالمئة.

وفي مدريد انخفضت اسهم بنك سانتاندر بنسبة 7.13 بالمئة وبنك "BBFA" بنسبة 6.35 بالمئة.

أما اسهم بنك انتيسا سانباولو، ثاني اكبر بنك اقراض في ايطاليا، فقد انخفضت بنسبة 13.72بالمئة.

وجاء التدهور في الاسواق بعد أن أعلن جان كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الاوروبي بصراحة أنه أخبر ايطاليا واسبانيا بما عليهما أن تفعلاه للحصول على دعم البنك لنظام منطقة اليورو.

اما مجلس الاحتياط الفدرالي فقد اتخذ خطوات هدفت الى دعم الاقتصاد الاميركي وابعاد خطر حدوث ركود ثان وتلخصت في الكشف عن معلومات بأنه يتوقع الابقاء على معدلات الفائدة عند مستوياتها المنخفضة للغاية لنحو عامين آخرين.

وانعكس الارتفاع الذي شهدته الاسواق الاوروبية الثلاثاء على الاسواق الاسيوية في وقت مبكر من الاربعاء.
XS
SM
MD
LG