Accessibility links

انتهاء محاكمة اقرباء الرئيس التونسي المخلوع وآخرين وتوقع صدور الحكم الجمعة


انتهت محاكمة اقرباء للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته ومدير الأمن السابق علي الصرياتي الملاحقين بتهمة محاولة الفرار وحيازة عملات اجنبية بطريقة غير مشروعة، الاربعاء مع ترقب صدور الحكم الجمعة.

ورفع رئيس الغرفة الجنائية في محكمة الدرجة الاولى الجلسة بعد ظهر الاربعاء بالتوقيت المحلي بعد مرافعات محامي الدفاع الذين طالبوا برد الدعوى واسقاط الملاحقات بسبب عيوب شكلية.

وفي ختام الجلسة التي استمرت تسع ساعات ومرافعات الدفاع الماراتونية، أعلن رئيس المحكمة فوزي جبلي أنه سيتم النطق بالحكم في 12 اغسطس/آب.

وكان قد أوقف عدد كبير من المتهمين الـ 23 وبينهم عدد من شقيقات وأقرباء ليلى الطرابلسي زوجة بن علي، في مطار قرطاج في 14 يناير/كانون الثاني وبحوزتهم مبالغ كبيرة من الأموال بالدينار التونسي والعملات الاجنبية، ومجوهرات.

أما الصرياتي الرئيس السابق للامن الرئاسي واحدى الشخصيات التي كانت تتمتع بسلطة كبيرة في عهد بن علي، فيحاكم بتهمة التواطؤ وتزوير جوازات سفر للسماح بفرار زين العابدين بن علي وعائلته المقربة بعد قيام الانتفاضة الشعبية.

وطالب المدعي العام بتطبيق العقوبة القصوى فور استئناف المحاكمة التي بدأت في 26 يوليو/تموز وارجئت عدة مرات.

ويواجه المتهمون عقوبة السجن ما بين ستة اشهر وخمس سنوات فضلا عن غرامات مرتفعة، بحسب القانون الجزائي التونسي.
XS
SM
MD
LG