Accessibility links

أوباما يتعهد بالبقاء إلى جانب طلاب الحرية والكرامة في العالم


تعهد الرئيس أوباما في كلمة له في حفل الإفطار السنوي الذي يقيمه البيت الأبيض في شهر رمضان، بأن تبقى الولايات المتحدة دائماً إلى جانب طلاب الحرية والديموقراطية والكرامة في العالم.

وقال اوباما إن بلاده ستظل دائماً إلى جانب حقوق الإنسان في كل مكان. وأضاف الرئيس أن أميركا تقف دائما إلى جانب الدفاع عن كرامة وحقوق الإنسان في كل أنحاء العالم سواء أكانوا شبانا يطالبون بحريتهم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أو كانوا أطفالا جوعى في القرن الإفريقي حيث تعمل الولايات المتحدة من أجل إنقاذ حياة الناس.

أوباما يبحث الوضع في الشرق الأوسط

هذا وتفيد الأنباء بأن الرئيس أوباما بحث خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء الوضع الراهن في الشرق الأوسط فيما يستعد الفلسطينيون لطلب اعتراف الأمم المتحدة بدولتهم.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس أوباما تشاور مع نتانياهو بشأن قضايا إقليمية وجهود تحقيق السلام في الشرق الأوسط، بينما نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن بيان لمكتب نتانياهو أن المكالمة الهاتفية تناولت التطورات السياسية في الشرق الأوسط وقضايا اقتصادية.

اوباما يبحث الصعوبات الاقتصادية

على صعيد آخر، اعلن البيت الابيض أن الرئيس اوباما استقبل الاربعاء رئيس الاحتياطي الفدرالي بن برنانكي لبحث صعوبات الاقتصاد الاميركي ومخاطر انتقال عدوى أزمة الديون الاوروبية.

واوضحت الرئاسة في بيان ان اوباما وبرنانكي "بحثا افق الانتعاش والعمالة وكذلك مشكلات تتعلق بالميزانية خصوصا ضرورة التصدي لخفض العجز على المدى الطويل".

واضاف البيان "انهما بحثا ايضا الوضع في اوروبا"، مشيرا الى انها المرة الثالثة التي يلتقي فيها الرجلان هذه السنة.

وقد انضم الى اوباما وبرنانكي في المكتب البيضاوي وزير الخزانة تيموثي غايتنر والامين العام للبيت الابيض بيل دالي ومدير لمجلس الاقتصادي الوطني ين سبيرلينغ.

واعلن الاحتياطي الفدرالي الثلاثاء انه سيبقي معدل الفائدة الرئيسي قريبا من الصفر لسنتين اخريين وانه ينوي اتخاذ تدابير جديدة لمساعدة الاقتصاد لكن بدون ان يعلن عن خطة بديلة لخطة الانعاش بقيمة 600 مليار دولار التي ينتهي العمل بها في يونيو/حزيران.
XS
SM
MD
LG