Accessibility links

logo-print

صالح يعلن رغبته إيجاد آلية لتنفيذ المبادرة الخليجية


أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم الخميس رغبته في البحث عن "آلية مناسبة" لتنفيذ المبادرة الخليجية الرامية إلى تنفيذ انتقال سلمي للسلطة في اليمن، حسبما قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ".

ونسبت الوكالة إلى صالح الدعوة خلال استقباله عددا من المسؤولين وقيادات المؤتمر الشعبي العام في مقر اقامته في الرياض إلى "الاستمرار في التعامل الايجابي مع المبادرة الخليجية والبحث عن آلية مناسبة لتنفيذها بما يكفل انتقالا سلميا وسلسا للسلطة وفقا للدستور".

وكان الرئيس اليمني الذي يواجه حركة احتجاج في الشارع تطالب منذ شهر يناير/كانون الثاني الماضي برحيله، قد رفض توقيع هذه الخطة على الرغم من ضغوط إقليمية ودولية كبيرة.

وتقضي الخطة التي وضعها مجلس التعاون الخليجي وحظيت بتأييد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بان تشكل المعارضة حكومة مصالحة وأن يستقيل صالح من منصبه بعد شهر من ذلك لإتاحة الفرصة لتنظيم انتخابات رئاسية خلال 60 يوما.

وكان مسؤول يمني كبير قد أعلن في وقت سابق من اليوم الخميس أن الرئيس علي عبد الله صالح وافق على نقل السلطة بطريقة سلمية، كما وافق على العمل مع أحزاب المعارضة وجماعات أخرى بهدف التوصل إلى حل للأزمة في بلاده.

وكانت المعارضة اليمنية قد أعلنت أنها ستجتمع في السابع عشر من الشهر الجاري بهدف تأسيس "مجلس وطني" يضم مكوناتها المختلفة تمهيدا لإسقاط نظام صالح.

إلا أن نائب وزير الإعلام عبده الجندي رأى في هذه الخطوة "انقلابا على الشرعية الدستورية وتغليبا لإرادة هذه الأحزاب على إرادة الشعب التي عبر عنها في صناديق الاقتراع".

XS
SM
MD
LG