Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يدعو إسرائيل والفلسطينيين إلى تجنب إعاقة محادثات السلام


دعا البيت الأبيض إسرائيل والفلسطينيين إلى عدم القيام بأية تحركات من شأنها أن تعيق الجهود لاستئناف محادثات السلام المتوقفة، وسط خلاف بين الجانبين حول قرار إسرائيل توسيع المستوطنات اليهودية في القدس الشرقية.

وتجنب المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني الرد على سؤال حول ما إذا كان إعلان إسرائيل الموافقة على بناء 1600 وحدة استيطانية في القدس الشرقية سيجعل من الصعب إقناع الفلسطينيين بعدم السعي إلى الحصول على اعتراف بدولتهم في الأمم المتحدة.

وقال للصحافيين: "إن موقفنا من هذا الأمر لم يتغير وهو أننا ندعو الطرفين إلى عدم القيام بأية خطوات من شأنها أن تصعب على الجانبين الجلوس معا والتفاوض".

وجاءت تصريحاته بعد أن وافق وزير الداخلية الإسرائيلي ايلي يشائي بشكل نهائي على بناء 1600 وحدة استيطانية في القدس الشرقية حسبما أعلن المتحدث باسمه روئي لخمنوفيتش لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس.
كما يتوقع أن يعطي يشائي موافقته النهائية على مشروع بناء 2700 وحدة استيطانية في أحياء القدس الشرقية خلال بضعة أيام.

وتسبب قرار إسرائيل ببناء 1600 وحدة سكنية في مشروع رامات شلومو بأزمة دبلوماسية بين واشنطن وإسرائيل عند إعلانه أول مرة في مارس/آذار 2010 أثناء زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية لإرساء أسس جولة جديدة من المحادثات المباشرة بين الطرفين.

وأدى ذلك إلى حدوث أزمة عابرة بين البلدين الحليفين.

XS
SM
MD
LG