Accessibility links

logo-print

كلينتون تطلب من الصين وروسيا ممارسة مزيد من الضغوط على سوريا


حثت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الخميس كلا من الصين وروسيا على ممارسة المزيد الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد لوقف حملة القمع التي تشنها حكومته ضد المتظاهرين.

وقالت كلينتون في مقابلة مع شبكة CBS الإخبارية: "نريد أن نرى الصين تتخذ خطوات معنا.. نريد أن نرى روسيا توقف بيع الأسلحة لنظام الأسد".

وأضافت كلينتون: "ما علينا حقا أن نفعله للضغط على الأسد هو فرض عقوبات على قطاعي الغاز والنفط. ونريد أن نرى أوروبا تتخذ مزيدا من الخطوات في هذا الاتجاه".

وتابعت: "ونريد من روسيا أن تتخذ خطوات معنا. ونريد أن نرى الهند تفعل ذلك أيضا لأن الهند والصين لديهما استثمارات كبيرة في مجال الطاقة في سوريا. ونريد أن نرى روسيا تخفف بيع الأسلحة إلى النظام السوري".
وصرحت فكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الأميركية للصحافيين بأنها لا تعلم متى كانت آخر مرة باعت فيها روسيا أسلحة إلى سوريا.

ولكن عند سؤالها حول ما إذا كانت واشنطن طلبت من روسيا وقف مبيعات الأسلحة لدمشق، قالت نولاند: "نعم، عدة مرات، وعلى مدى سنوات طويلة، وقد فعلت ذلك أكثر من إدارة".

ورحبت كلينتون بدعم الصين وروسيا للبيان الرئاسي الذي أصدره مجلس الأمن الأسبوع الماضي وأدان فيه سوريا، بعد أن كان البلدان يرفضان إدانة النظام السوري.

XS
SM
MD
LG