Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على شركتين ليبيتين جديدتين


أعلن الاتحاد الأوروبي رسميا الخميس أن الشركتين الليبيتين الجديدتين اللتين طالتهما العقوبات الأوروبية هما شركة الشرارة للنفط والغاز والهيئة المكلفة تطوير المراكز الإدارية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن الأربعاء فرض عقوبات جديدة ضد ليبيا "نظرا لخطورة الوضع" في هذا البلد.

وبحسب الصحيفة الرسمية للاتحاد الأوروبي التي نشرت اسمي الشركتين اللتين فرضت عليهما العقوبات، فإن شركة الشرارة تعمل لحساب نظام القذافي أو بحسب تعليماته وهيئة تطوير المراكز الإدارية تشكل مصدرا محتملا لتمويل النظام.

وأوضحت الصحيفة الرسمية للاتحاد الأوروبي أن هيئة تطوير المراكز الإدارية سهلت إنجاز آلاف مشاريع البنية التحتية التي تمولها الدولة الليبية.

وفي المحصلة، تشمل عقوبات تجميد الأرصدة والموارد المالية في الاتحاد الأوروبي ست سلطات إدارة مرافئ و49 كيانا و39 شخصا ضالعين في الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في ليبيا. إلى ذلك، يمنع على الأشخاص الـ39 وفي مقدمهم معمر القذافي وعدد من أعضاء عائلته الدخول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن تجميد الأرصدة ومنع إصدار تأشيرات دخول للقذافي والمقربين منه والشركات التي يشتبه بأنها تمول نظامه.

وفي 24 مايو/أيار، أعلن الاتحاد الأوروبي تجميد أصول شركة الطيران الليبية "الإفريقية".

ومطلع يونيو/حزيران جمدت في أوروبا أرصدة سلطات ستة موانئ ليبية يسيطر عليها نظام القذافي هي طرابلس والزوارة والزاوية والخمس وراس لانوف والبريقة.

ومنذ اندلاع الأزمة في ليبيا منتصف فبراير/شباط، أعلن الاتحاد الأوروبي حظرا على الأسلحة والمعدات التي يمكن استخدامها في أعمال القمع.

XS
SM
MD
LG