Accessibility links

logo-print

كلينتون: واشنطن تريد أن تعبر دول أخرى عن دعمها لمطالبة الأسد بالتنحي


أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في مقابلة مع شبكة CBS الإخبارية أن الولايات المتحدة كانت واضحة تماما في تصريحاتها في شأن فقدان الرئيس السوري بشار الأسد للشرعية.

وقالت كلينتون "أعتقد أننا كنا واضحين لجهة ما قلناه عن فقدانه الشرعية، وأننا كنا من الأوائل الذين أعلنوا هذا الأمر، ولكن من الضروري ألا يكون هناك الصوت الأميركي فقط. ونريد أن نتأكد أن تلك الأصوات تأتي من مختلف أنحاء العالم".

وحول الأسباب التي تحول دون مطالبة الولايات المتحدة للرئيس السوري حتى الآن بالتنحي، قالت كلينتون إن واشنطن تريد من دول أخرى أن تعبر عن دعمها لهذا المطلب.

وأوضحت كلينتون أن الشيء الضروري من أجل ممارسة الضغط على الأسد هو فرض عقوبات على صناعة النفط والغاز السورية.

وأضافت "ما نريد القيام به في الواقع، من أجل ممارسة الضغط على الأسد، هو فرض عقوبات على صناعة النفط والغاز، ونريد أن نرى أوروبا تتخذ مزيدا من الخطوات في هذا الاتجاه. ونريد أن نرى الصين تأخذ خطوات معنا وكذلك الهند، لأن هذين البلدين لديهما استثمارات واسعة في الطاقة داخل سوريا، وليس هناك شك في فكر أي أحد في شأن أين تقف الولايات المتحدة في هذا الموضوع".

أما عن المعارضة السورية، فقالت كلينتون إنه يجب أن توجد معارضة منظمة للضغط على الأسد.

وقالت إن الولايات المتحدة تشجع المعارضة السورية على توحيد صفوفها.

وأضافت "توجد شخصيات للمعارضة السورية خارج سوريا وداخلها. ولكن لا يوجد عنوان للمعارضة. ولا يوجد مكان لها يمكن أن يذهب إليه من يريد المساعدة".

XS
SM
MD
LG