Accessibility links

logo-print

كربلائيون ينتقدون مبدأ المحاصصة في تقاسم المناصب



اعتبر مواطنون في كربلاء استمرار نظام المحاصصة السياسية سببا في اتساع ظاهرة الفساد وصعوبة محاسبة المتورطين فيه.

وقال الإعلامي أحمد السلطاني، إن استمرار تقاسم المناصب في الدولة على أساس المحاصصة سيعرض العراق لمخاطر جمة.

في حين وجد مواطنون آخرون في المحاصصة سببا في استمرار تأخر البلاد، مؤكدين أنها تمنع أصحاب الكفاءات من الوصول إلى مناصب الدولة، وتجعلها حكرا على المنتمين للأحزاب السياسية ممن لايتمتعون بالضرورة بالخبرة الكافية لإدارة تلك المناصب.

يشار الى أن المناصب العليا في الدولة باتت توزع وفقا لنظام المحاصصة فيما اتفقت الكتل السياسية مؤخرا على ما عرف بمبدأ التوازن لتقاسم المناصب الخاصة، مثل ما نصّب المدراء العامين ووكلاء الوزارات والمستشارين.

تقرير مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG