Accessibility links

مصر تحقق في التمويل الخارجي لبعض الأحزاب والمنظمات الحقوقية


قررت الحكومة المصرية فتح تحقيق قضائي في التمويل الخارجي لبعض الأحزاب والمنظمات الحقوقية بعد أن تزايد الجدل مؤخرا حول اتساع حجم التمويل الأميركي والسعودي، مع بدء محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك واقتراب الانتخابات التشريعية المقررة قبل نهاية العام.

من جهة أخرى، أعلنت السفارة الأميركية في القاهرة الجمعة أن مدير الوكالة الأميركية للتنمية قد غادر منصبه في مصر، إلا أنها نفت أن يكون ذلك بسبب مشاعر معادية للأميركيين بين المصريين.

هذا ونفى المتحدث باسم الجماعة السلفية، كما نفت منظمات مثل كفاية والسادس من أبريل تلقي أي تمويل خارجي.

وكانت وزارة التعاون الدولي المصرية قد فتحت تحقيقا رسميا في الشهر الماضي بعد أن أعلنت السفيرة الأميركية الجديدة في مصر آن باترسون أن بلادها وزعت 40 مليون دولار لمنظمات غير حكومية وأشخاص وجهات سياسية منذ اندلاع الثورة.

هذا وطالبت قوى سياسية بكشف أسماء متلقي المعونات الأميركية وسط غضب وشكوك متبادلة.

XS
SM
MD
LG