Accessibility links

logo-print

عباس يتمسك بخيار التوجه للأمم المتحدة لنيل عضوية فلسطين بالمنظمة


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تمسك السلطة بخيار التوجه إلى الأمم المتحدة من أجل نيل عضوية فلسطين في المنظمة الدولية.

وقال عباس خلال اجتماع في رام الله مساء الجمعة إن هذا الخيار جاء نتيجة رفض إسرائيل لكل محاولات بدء التفاوض، إلا أن عباس شدد على تمسك الجانب الفلسطيني بخيار السلام.

وأكد عباس أيضا أن الخيار الفلسطيني الأول والثاني والثالث هو الوصول إلى إقامة الدولة الفلسطينية عبر المفاوضات، مؤكدا ضرورة وقف الاستيطان بكل أشكاله لأنه نقيض لعملية السلام.

كما أوضح عباس أن التوجه للأمم المتحدة لطلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية لا يتناقض مع جوهر عملية السلام، وهو ليس إجراء أحادي الجانب، ولا يهدف إلى عزل إسرائيل أو نزع الشرعية عنها.

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قد أعلن الخميس أن وفدا يضم وزراء خارجية عربا سيلتقي الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ليطلب منها التصويت في الأمم المتحدة لصالح الدولة الفلسطينية.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد الذي سيترأسه وزير خارجية قطر الدول الخمس الدائمة العضوية (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسيا والصين وروسيا) "نهاية الأسبوع المقبل" لإقناعهم بالتصويت لصالح الاعتراف بعضوية دولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعارض ذلك وتهدد باستخدام الفيتو، وتشدد على ضرورة إجراء مفاوضات مباشرة لإنهاء النزاع في الشرق الأوسط والسماح بقيام دولة فلسطينية.

فيما تقترح باريس ولندن العودة إلى المفاوضات بدلا من تقديم هذا الطلب في الأمم المتحدة من دون الإشارة إلى استخدام الفتيو.

XS
SM
MD
LG