Accessibility links

المعارضة بالبحرين ستقاطع الانتخابات النيابية وتدعو لحوار جاد


قررت المعارضة البحرينية مقاطعة الإنتخابات النيابية المقبلة، وأشار عبد الجليل خليل إبراهيم رئيس الكتلة البرلمانية المستقيلة لجمعية الوفاق إلى أن المقاطعة من بين خطوات تنوي المعارضة اتخاذها. وقال : " لا شك أن هناك أكثر من خطوة في هذا الاتجاه لا بد أن يقرأ أن هذه الانتخابات غير صحيحة وكان يجب أن يكون هناك حوار جاد. وعلى الأقل بعد انتهاء هذا الحوار يمكن أن يعقبه حوار القوى السياسية المعارضة يركز على الوضع السياسي وسبل الخروج من الأزمة."

وأشار عبد الجليل إلى ضرورة تعديل الوضع السياسي في البحرين: "لا يمكن أن تجتاح البحرين انتفاضة كبيرة يسقط فيها 33 شهيد و 400 جريح ومصاب و 1400 معتقل و 3000 آلاف مفصول ثم صاحب القرار يمضي في مخططه دون أن يفكر ولو لحظة ليعدل من الوضع السياسي لا بد من صوت يقول له أن هذه الصياغة غير مقبولة عند الناس."

وأشار عبد الجليل إلى أن آثار الأزمة في البحرين لا تزال موجودة: "على الأقل إطلاق سراح عدد من المعتقلين. ما زال المعتقلون الرئيسيون في السجن، الأطباء الرئيسيون ما زالوا خلف القضبان والمفصولون لم يعد منهم إلا القليل . لم تعالج الأزمة ولم تعالج الأزمة ولم تعالج آثار هذه الأزمة."

طرح لأسباب المقاطعة

وفي اتصال هاتفي مع خليل المرزوق نائب رئيس جمعية الوفاق المعارضة البحرينية أوضح لـ"راديو سوا" أسباب مقاطعة الانتخابات التكميلية البرلمانية في النصف الثاني من سبتمبر/ أيلول المقبل : "لا يمكن الاشتراك بعد الاستقالة في الانتخابات التكميلية لأنه إقرار باستمرار الوضع القائم . أيضا الإصلاحات التي يتحدثون عنها من خلال هذا المجلس ستكون شكلية لان الإرادة الشعبية فيه ليست حقيقية."

هذا وقد أكد حسن مدّن رئيس جمعية المنبر التقدمي المعارضة أن موقف بقية الجمعيات والقوى المعارضة، من المقاطعة سيتحدد بناء على مدى استجابة الحكومة لمطالب المعارضة : "ما أعلن عنه اليوم هو موقف جمعية الوفاق الوطني وهناك جمعيات أخرى في المعارضة من بينها الاتحاد التقدمي لحد الآن لم تعلن موقفها النهائي. ما أعلن حتى الآن إتاحة الأجواء الملائمة لإجراء لهذه الانتخابات بصورة طبيعية وديمقراطية. وعلى ضوء استجابة الحكومة لهذه الطلبات سيتحدد موقف بقية القوى."

XS
SM
MD
LG