Accessibility links

logo-print

معارك بين الثوار وكتائب القذافي وأنباء عن دخول الثوار مدينة الزاوية


تدور معارك بين الثوار الليبيين وكتائب القذافي للسيطرة على بلدة غريان التي تعد مدخلا استراتيجيا في مسعاهم لشق طريقهم نحو العاصمة طرابلس.

وتقع بلدة غريان عند الطرف الشمالي لجبل نافوسية على الطريق الأساسية التي تربطه بطرابلس.

وقال جمعة إبراهيم وهو متحدث باسم الثوار إنهم تمكنوا السبت من دخول غريان بعدما قاتلوا إلى جانب سكانها ضدّ فلول كتائب القذافي على مدى أربع ساعات، لكنه أضاف أن الكتائب سرعان ما عاودت الدخول إلى البلدة بإعداد كثيفة ، وتواصل القتال بين الجانبين.

وأفادت آخر الأنباء أن الثوار الليبيين يدخلون مدينة الزاوية القريبة من طرابلس لكن النظام الليبي بادر على الفور لنفي النبأ.

عائلات تفر من منطقة العاصمة طرابلس

هذا وقد فرت أعداد كبيرة من العائلات من العاصمة الليبية طرابلس، مستفيدة من التقدم الذي يحققه الثوار باتجاه المدن الساحلية، وأعلن الثوار تسجيل 55 عائلة فرّت بهذه الطريقة من العاصمة طرابلس إلى جبل نافوسة في الأيام الثلاثة الأخيرة.

وسلكت العائلات الهاربة طرقات خلفية تَقل فيها نسبة الحراسة، في وقت تشتد المعارك بين قوات الثوار وكتائب القذافي.

الكعيم ينفي أن الثوار يحققون تقدما

في المقابل، نفى خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبية أن يكون الثوار يحققون أي تقدم ميداني في معركتهم ضد كتائب القذافي.

وقال في مؤتمر صحافي إن قوات حلف شمال الأطلسي تفرض ضغوطا قوية جدا على الثوار في شرق البلاد وكأنها تدفعهم إلى الانتحار على حد تعبيره:

"يتعرضون لضغط قوي من الناتو ولاسيما من فرنسا وبريطانيا وقطر ، التي قالت لهم إنها فرصتكم الأخيرة عليكم أن تقاتلوا وتكونوا انتحاريين عليكم انجاز عملكم بسرعة وبأسرع ما يمكن قبل السابع عشر من رمضان."

وقال الكعيم انه إضافة إلى هذه التعليمات التي تتلقاها قوات المعارضة من تلك الدول الثلاث فإنها أبلغتهم ايضا بعدم قدرتها على الاستمرار في امدادهم بالوقود والاغذية والمال والذخائر، لانها هي نفسها تتعرض لضغوط كبيرة من الرأي العام على حد قوله.

وأضاف الكعيم انه رغم الغطاء الجوي الذي يؤمنه حلف الناتو لقوات المعارضة إلا أنـها لم تحقق تقدما على الجبهة الأمامية .

المكتب التنفيذي الليبي ينتقل من قطر إلى بنغازي

وقال القيادي في الجبهة الوطنية الليبية زكريا صهد إن المجلس الانتقالي قرر نقل أعمال المكتب التنفيذي الذي يرأسه محمود جبريل إلى بنغازي معقل المعارضة الليبية بعد أن كان المكتب يباشر أعماله من قطر.

وأضاف صهد في مقابلة مع "راديو سوا": " الذي فهمناه أنه سيتم إلغاء وجود المكتب التنفيذي خارج ليبيا نظرا لأنه يوجد في ليبيا اليوم وسائل اتصالات مع العالم الخارجي كالانترنيت وخاصة في بنغازي."

وتوقع صهد تشكيل المجلس في غضون 10 أيام كأقصى حد حيث تسلم محمود جبريل أسماء المرشحين.

وقال صهد إن التحقيقات مازالت جارية في سفينة محملة بالسلاح يعتقد أن مصدرها هو من سوريا أو إيران كانت متجهة إلى طرابلس.

XS
SM
MD
LG