Accessibility links

logo-print

استئناف محاكمة وزير الداخلية المصري الأسبق في قضية قتل المتظاهرين


استؤنفت صباح الأحد محاكمة وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي وستة من معاونيه أمام محكمة جنايات القاهرة في قضية قتل المتظاهرين أثناء الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير/شباط الماضي.

وظهر وزير الداخلية الأسبق في القفص بالبدلة الزرقاء لأنه يقضي عقوبة السجن في قضية أخرى تتعلق باستغلال النفوذ فيما ارتدى مساعدوه بزات بيضاء لعدم صدور أحكام بالإدانة بحقهم.

وتجري المحاكمة في ظل حراسة أمنية مشددة في مقر اكاديمية الشرطة في ضاحية القاهرة الجديدة شرق العاصمة المصرية.

وكانت الانتفاضة التي استمرت 18 يوما قد شهدت مقتل قرابة 850 شخصا غالبيتهم العظمى من الشباب.

وفي بداية الجلسة، طلب نقيب المحامين المصريين سامح عاشور الذي يترأس هيئة الدفاع عن المدعين بالحق المدني أي أسر الضحايا، ضم قضية محاكمة العادلي ومساعديه إلى قضية مبارك مؤكدا أنهم متهمون بنفس الاتهامات وبالتالي ينبغي أن تتم محاكمتهم معا.

كما طلب الدفاع الإطلاع على أشرطة فيديو مسجلة من قبل جهاز المخابرات العامة المصري التي تظهر وفقا لمحاميي أسر الضحايا، أدلة على وجود قناصة على أسطح عدد من المباني المطلة على ميدان التحرير، بؤرة الانتفاضة ضد مبارك، وقيام هؤلاء القناصة باطلاق النار على المتظاهرين.

ومن المقرر ان تستأنف محاكمة مبارك يوم غد الاثنين بعد أن كانت أولى جلساتها قد عقدت في الثالث من أغسطس/آب الجاري.

XS
SM
MD
LG