Accessibility links

logo-print

الهاشمي: مغادرة القوات الأميركية ستحسن الوضع الأمني في العراق


قال نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي اليوم إن بقاء القوات الأميركية في العراق يعد مشكلة وليس حلا، وشدد على أن من شأن مغادرة تلك القوات تحسين الوضع الأمني.

وأوضح الهاشمي في بيان له اليوم أن العراق يسعى إلى استعادة قدراته العسكرية والقيام بدوره في صناعة القرار في المنطقة والعالم، من خلال بناء جيش يحمي جهود إعادة الإعمار والتنمية وتعويض القصور الكبير الذي ساد خلال السنوات الثماني الماضية.

وقال الهاشمي إن دخول القوات الأميركية إلى العراق في عام 2003 تسبب في تقويض الأمن وخلق حساسية لدى دول الجوار، وبالتالي فإن مغادرتها ستسهم في تحسين الوضع الأمني في العراق من خلال تهدئة خواطر دول الجوار التي شعرت بأنها مهددة.

وأكد الهاشمي أن العراق لا يعتزم تمديد الاتفاقية الأمنية أو إبرام اتفاقية أمنية جديدة مع الولايات المتحدة، وقال إن العراق في مرحلة بناء القوات المسلحة وبحاجة إلى خبرات ومهارات الدول التي تمد العراق بالأسلحة والمعدات ومن بينها الولايات المتحدة الاميركية.

XS
SM
MD
LG