Accessibility links

الأمم المتحدة تشيد بالتسوية بين حماس والوكالة الأميركية للتنمية الدولية


أشادت الأمم المتحدة باستئناف أنشطة منظمة أميركية غير حكومية في غزة بعد تسوية بين حركة حماس التي تسيطر على القطاع والوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID.

وتأتي هذه الإشادة بعد أن أعلنت حماس أمس الأول السبت التوصل إلى تسوية مع الوكالة الأميركية بوساطة من الأمم المتحدة، للسماح بمواصلة تمويل برامج المساعدات التي تتولاها بعد أن كانت قد جمدت هذه البرامج في قطاع غزة عقب إغلاق مكاتب الهيئة الطبية الدولية التي تمولها الوكالة في غزة بعد رفضها الخضوع لتدقيق في حساباتها.

ولاقت هذه التسوية إشادة من المنسق الخاص في الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري الذي نوه في بيان نشره مكتبه في القدس "بإعادة إطلاق أنشطة الهيئة الطبية الدولية اليوم في غزة".

وأضاف البيان أن سيري "يدرك أهمية العمل الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية في غزة ويعرب عن ثقته بإمكانية إيجاد سبيل للمضي قدما بما يؤمن مصلحة سكان غزة".

وبحسب حماس فإن التسوية تمتد مفاعيلها إلى ثلاثة أشهر تمتنع خلالها حماس عن المطالبة بالتدقيق بحسابات المنظمات غير الحكومية الشريكة للوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد حذرت يوم الخميس الماضي إدارة حماس في غزة من أنها ستوقف مساعدتها السنوية البالغة 100 مليون دولار والرامية لدعم الأجهزة الصحية والزراعة وشبكة مياه الشرب في القطاع، إذا ما استمرت الحركة في طلب التدقيق في الحسابات المالية للمنظمات غير الحكومية.

XS
SM
MD
LG