Accessibility links

كاميرون يتعهد بإصلاح المجتمع البريطاني بعد أعمال شغب غير مسبوقة


تعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الاثنين بإصلاح ما وصفه بـ"المجتمع البريطاني المكسور" للحيلولة دون تكرار ما شهدته البلاد من أسوأ أعمال شغب منذ عشرات السنين الأسبوع الماضي.

وقال كاميرون في كلمة وزعها مكتبه إن ما حدث "كان نداء استيقاظ لبلادنا" معتبرا أن " المشكلات الاجتماعية المتقيحة منذ عشرات السنين في بريطانيا انفجرت في وجوهنا".

وتابع رئيس الوزراء البريطاني قائلا إنه "الآن مثلما يريد الناس مواجهة المجرمين بقوة في شوارعنا يريدون كذلك أن يروا تلك المشكلات تعالج وتحل" مشددا على ضرورة أن "تضاهي الصحوة الأمنية في بريطانيا صحوة اجتماعية" موازية.

وكانت قوات الأمن قد اعتقلت في الأيام الماضية أكثر من 2800 شخص منذ أن أدى احتجاج على مقتل مشتبه به برصاص الشرطة إلى اندلاع أعمال شغب ونهب في منطقة توتنهام الفقيرة بشمال لندن والتي امتدت إلى شتى أنحاء العاصمة وأثارت أعمال عنف في مدن انكليزية أخرى.

ويسعى كاميرون إلى استغلال الغضب العام واسع النطاق إزاء هذه الاحتجاجات والتي وقعت بعد 15 شهرا من توليه السلطة على رأس ائتلاف حكومي تبنى سياسات تقشفية أغضبت الرأي العام البريطاني.

ويواجه كاميرون مشكلة كبيرة قد تؤدي إلى تقويض الثقة في حكومته إذا ما تكررت الاضطرابات التي شهدتها بريطانيا الأسبوع الماضي والتي شهدت مقتل خمسة أشخاص وتدمير متاجر وممتلكات خاصة.

ولكن بعض المحللين يقولون إن كاميرون قد يستفيد سياسيا إذا قدم الرد الصارم الذي ينتظره بعض الناخبين فيما يتعلق بفرض القانون والنظام بعد أعمال الشغب غير المسبوقة منذ سنوات.

XS
SM
MD
LG