Accessibility links

مصادر أميركية تؤكد أن باكستان أطلعت الصين على حطام مروحية الشبح


أفادت مصادر أميركية يوم الاثنين أن أجهزة الاستخبارات الباكستانية سمحت لمهندسين عسكريين صينيين بالإطلاع على حطام مروحية "الشبح" الأميركية المتطورة التي سقطت خلال الهجوم الذي نفذته قوات خاصة أميركية على مخبأ أسامة بن لادن في باكستان مطلع شهر مايو/آيار الماضي.

ونسبت صحيفة نيويورك تايمز إلى مسؤولين قالت إنهم مطلعون على هذا الملف أن أجهزة الاستخبارات الأميركية واثقة من أن مهندسين صينيين صوروا بشكل مفصل ذيل المروحية من طراز بلاك هوك الذي بقي سليما بعد قيام القوات الخاصة الأميركية بتدمير الطائرة إثر سقوطها أثناء تنفيذ عملية قتل بن لادن.

وتابعت الصحيفة أن مسؤولين في الاستخبارات الباكستانية قاموا بدعوة المهندسين لتفحص بقايا المروحية المزودة بتقنيات فائقة السرية للإفلات من مراقبة الرادارات.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه الشبهات تستند إلى اتصالات هاتفية تم اعتراضها وقام خلالها مسؤولون باكستانيون بدعوة الصينيين لزيارة موقع تحطم الطائرة.

والطائرة المحطمة هي واحدة من مروحيتين استخدمتهما الوحدة الأميركية الخاصة التي نفذت الهجوم على مقر زعيم تنظيم القاعدة في أبوت أباد على مسافة مئة كيلومتر شمال العاصمة إسلام آباد.

ودمرت الوحدة الأميركية المروحية قبل أن تغادر المكان على متن مروحية أخرى حاملة جثمان بن لادن لكن ذيلها بقي سليما وحصلت عليه السلطات الباكستانية واحتفظت به لعدة أيام قبل إعادته إلى واشنطن.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وباكستان إثر عملية قتل بن لادن نظرا لعدم إبلاغ واشنطن إسلام اباد بهذه العملية لشكوك حول صلات محتملة بين الاستخبارات الباكستانية وتنظيم القاعدة لاسيما وأن زعيم تنظيم القاعدة أقام لعدة سنوات على الأراضي الباكستانية في مدينة تضم قاعدة عسكرية مهمة.

XS
SM
MD
LG