Accessibility links

logo-print

الدبابات السورية تواصل عملياتها العسكرية في حمص وسط إطلاق نار كثيف


أفاد ناشطون حقوقيون سوريون يوم الاثنين أن دبابات اقتحمت بلدة الحولة في محافظة حمص في عملية عسكرية جديدة ترافقت مع إطلاق نار كثيف وحملة اعتقالات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات السورية "حاصرت بلدة الحولة بشكل أمني كثيف جدا صباح الاثنين من جميع المداخل ومن جميع الطرق الوعرة والفرعية، فيما تم إطلاق نار كثيف جدا لترهيب الأهالي".

وتابع المرصد أن " الجيش دخل بالفعل إلى المدينة ويقوم حاليا بتفتيش المنازل كما بدأت حملة اعتقالات، وهناك انتشار للشبيحة (الموالين للنظام) والأمن على جميع الطرقات".

وأفاد المرصد أن "عددا من الدبابات تمركز على دوار الحرية في بلدة بتلدو وشمال وشرق بلدة تلذهب بالتزامن مع إطلاق نار كثيف في بلدة عقرب شمال الحولة بالإضافة إلى انتشار للأمن والشبيحة في قرى مدينة الحولة" مشيرا إلى أن هذه القوات تقوم بإزالة الشعارات المعارضة للنظام الموجودة على الجدران.

وبدوره أكد اتحاد تنسيقيات الثورة السورية في بيان له أن "دبابات سورية دخلت بأعداد كبيرة إلى بلدة الحولة وقامت بإطلاق نار من الرشاشات المثبتة عليها".

يذكر أن 30 شخصا على الأقل قد قتلوا أمس الأحد برصاص قوات الأمن السورية بينهم قتيلان في حمص و26 في مدينة اللاذقية الساحلية التي كانت هدفا لعملية عسكرية واسعة شاركت فيها زوارق حربية، بحسب حصيلة المرصد السوري لحقوق الإنسان.

XS
SM
MD
LG