Accessibility links

logo-print

تركيا تطالب سوريا بوقف عملياتها فورا فيما سقط مزيد من الضحايا


طالب وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو، في بيان مقتضب ألقاه عبر التلفزيون الاثنين، النظام السوري بوقف فوري للعمليات العسكرية ضد المدنيين والشروع في تطبيق الإصلاحات السياسية بما يتوافق مع مطالب الشعب، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير عن استمرار الدبابات قصف المدن وخصوصا منها اللاذقية مخلفة عددا من القتلى.

ونفى أوغلو أن يكون قد منح مهلة للنظام السوري بخصوص وقف العمليات العسكرية، موضحا أن ما دار بينه وبين المسؤولين السوريين في زيارته الأخيرة إلى دمشق تركز حول عدد من النقاط الرئيسية أهمها الوقف الفوري للعمليات العسكرية ولقتل المدنيين، وكذا الشروع الفوري في تطبيق الإصلاحات السياسية التي وعد بها الأسد.

وأوضح أوغلو أن النظام السوري قام فعلا ببعض الخطوات الإيجابية خلال اليومين الماضيين، منها الانسحاب من مدينة حماة وفتح المجال أمام الصحافيين، "إلا أن العمليات العسكرية لم تتوقف".

وعبر عن أسفه من استمرار تصاعد العمليات العسكرية في عدد من المدن السورية، مشيرا إلى أن النظام السوري أرسل أعدادا كبيرة من الجنود إلى كافة أنحاء سوريا، وهو ما وصفه أوغلو بالخطأ الكبير وخطوة غير صحيحة".

وجدد أوغلو تضامن تركيا المطلق مع الشعب السوري، داعيا الشعب بان يستمر في مطالبه السلمية وداعيا النظام إلى الإسراع في "بدء مرحلة جديدة بالاستجابة لكامل حقوق الشعب السوري".

وكرر وزير الخارجية التركية اوغلو دعوته إلى أن تتوقف العمليات العسكرية ضد الشعب السورية فورا .

مقتل وإصابة العديد في اللاذقية

وعلى صعيد الوضع الأمني في سوريا، أكد ناشطون حقوقيون الاثنين أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة آخرون بجروح خطيرة إثر تعرضهم لإطلاق نار في مدينة اللاذقية، فيما نفت الحكومة السورية أي هجوم على المدينة باستعمال زوارق حربية.

وقد أكدت منظمة حقوقية أن 71 معتقلا قضوا تحت التعذيب في سوريا منذ اندلاع الانتفاضة ضد نظام الرئيس بشار الأسد منتصف مارس/آذار الماضي.
XS
SM
MD
LG