Accessibility links

مسؤولون يدينون التفجيرات ويتعهدون بمحاسبة مرتكبيها


أدان رئيس الجمهورية جلال طالباني التفجيرات التي وقعت اليوم ودعا القوى السياسية إلى التعالي على الخلافات والشروع فوراً في إيجاد القواسم المشتركة بينها.

وفي بيان أصدره مكتبه دعا طالباني إلى العمل سوية للضرب على يد الإرهابيين وقطع الطريق على مثيري الفتنة. كما تعهد رئيس الوزراء نوري المالكي بملاحقة مرتكبي تلك الهجمات وإنزال العقوبة التي يستحقونها.

وشدد المالكي على ضرورة عدم تراخي الأجهزة الأمنية في أداء واجباتها للحيلولة دون وقوع مزيد من الهجمات.

كما حمل رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي المسؤولين عن الأجهزة الأمنية في الحكومة وقياداتها المسؤولية عن تلك الانتهاكات، مطالبا بالكشف عن أسبابها والمتورطين في حدوثها.

من ناحية أخرى، قال مكتب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي إن استمرار وقوع الهجمات المسلحة وسهولة وصول الإرهابيين إلى أهدافهم يؤكد وجود انتهاكات أمنية في مفاصل حساسة في الدولة لم يعد السكوت عنها أمراً ممكناً، حسبما جاء في بيان صادر عن مكتبه.

فيما دعت حركة الوفاق بزعامة إياد علاوي إلى ضرورة حل ملف الوزارات الأمنية بعيدا عن الصراع السياسي.

XS
SM
MD
LG