Accessibility links

موجة تفجيرات تضرب العراق وتسفر عن مقتل أكثر من 60 شخصا


شن مسلحون هجمات إنتحارية دامية في مختلف أنحاء العراق وقتلوا 66 شخصا على الأقل معظمهم من عناصر الأجهزة الأمنية.

فقد وقعت سلسلة تفجيرات في أوقات متزامنة تقريبا أسفرت أيضا عن إصابة نحو 250 شخصا بجراح في عدد من المدن كان أعنفها في مدينة الكوت مركز محافظة واسط.

وأدى انفجار مزدوج بعبوة ناسفة وسيارة ملغومة في ساحة عامة وسط المدينة إلى مقتل 37 شخصا على الأقل، بينهم نساء وأطفال، وإصابة أكثر من 68 آخرين بجراح.

وقال مدير دائرة صحة واسط ضياء العبودي إن التفجيرين كانا متزامنين تقريبا وأوقعا عددا كبيرا من الضحايا بسبب وقوعهما في وقت الذروة.

وفي ديالى، قتل ثمانية أشخاص وأصيب 14 آخرون في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف مبنى حكوميا في خان بني سعد.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة مثنى التميمي إن الأجهزة الأمنية تمكنت من تفكيك ثلاث سيارات أخرى وعبوات ناسفة كانت معدّة للتفجير في عدة مناطق من المحافظة.

وعزا التميمي في حديث لـ"راديو سوا" أسباب التصعيد الأمني في ديالى ومدن أخرى إلى الخلافات السياسية وعدم تنصيب الوزراء الأمنيين حتى الآن.

وفي مدينة النجف قتل ستة أشخاص وأصيب 60 آخرون بجراح في انفجار سيارتين ملغومتين استهدفتا مبنى تابعا للشرطة.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة النجف العقيد لؤي الياسري لـ"راديو سوا" إن قوات الشرطة تمكنت من منع الانتحاري من اختراق المبنى.

وقتل كذلك شخص وأصيب 15 آخرون بينهم أربعة من عناصر الشرطة في هجومين في مدينة كركوك، في حين أدى هجوم شنه انتحاريان على مقر تابع لقوة مكافحة الإرهاب في تكريت إلى مقتل شرطيين على الأقل وإصابة ستة آخرين بجراح في محاولة لاقتحام سجن يضم متهمين في قضايا إرهابية.

وأشار الأمين العام لمجلس محافظة صلاح الدين نيازي معمار أوغلو لـ"راديو سوا" إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إحباط المحاولة وقتلت الانتحاريين وفجرت السيارة.

وفي بابل، أصيب أربعة أشخاص بجراح، بينهم شرطيان، في انفجار سيارة ملغومة شمال مدينة الحلة، بينما فرضت السلطات المحلية إجراءات أمنية مشددة تحسبا لوقوع هجمات مماثلة.

وفي بغداد، أصيب خمسة أشخاص في انفجار سيارة ملغومة استهدفت موكبا لوزارة التعليم العالي في حي المنصور.

وقال الوكيل الإداري في وزارة الصحة خميس السعد لوكالة رويترز إن المستشفيات في شتى أنحاء العراق ما زالت تستقبل الضحايا، لكنه أضاف أن الوضع بات تحت السيطرة.

XS
SM
MD
LG